صنعاء: مواجهات بين سجناء وحراسة الأمن السياسي

صنعاء: مواجهات بين سجناء وحراسة الأمن السياسي

صنعاء: مواجهات بين سجناء وحراسة الأمن السياسي

صنعاء – أصيب مدير التحقيقات في الأمن السياسي اليمني وجندي و4 سجناء أثناء صدام وقع بين سجناء تمردوا والحراسة.

 

وقال مصدر مطلع إنّ مدير التحقيقات العميد النميلي أصيب أثناء زيارته للسجناء عندما هاجمه سجين بآلة حادة، نقل على إثرها إلى المستشفى.

 

لكن المسئول الإعلامي لمنظمة هود، قال لموقع “إرم” إنّ أحد سجناء الأمن السياسي أفادهم باتصال هاتفي تعرّض السجناء لمسيلات الدموع وإصابة 15 منهم باختناق “إضافة إلى أربعة مصابين من يوم الثلاثاء لم يتلقوا العلاج الطبي” نافياً أن يكونوا متمرّدين في السجن أو مسيطرين على أي جزء منه.

 

واتهم المتصل الجنود بانتمائهم لحركة الحوثي واستهدافهم السجناء بسبب انتمائهم المذهبي.

 

وحصل موقع “إرم” على أسماء الجرحى من منظمة هود، وهم، إبراهيم المطري (مصاب في الرجل) وعمر السفياني (في البطن)، وأحمد بدير (في الظهر) وأبو عيدان الخميسي.

 

وقال شهود عيان إنّ قوات مكافحة الشغب دخلت إلى مبنى الأمن السياسي لإنهاء التمرد.

 

ومنعت إدارة السجن أهالي النزلاء من الزيارة، وقد يكون هذا سبباً في الأحداث التي وقعت.

 

ومن بين نزلاء السجن عدد كبير من أعضاء تنظيم القاعدة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث