حكومة “حماس” تحذر من “مشروع قناة البحرين”

حكومة "حماس" تحذر من "مشروع قناة البحرين"

حكومة “حماس” تحذر من “مشروع قناة البحرين”

غزة-  خاص

أكد إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة، أن علاقة حكومته مع الأردن عميقة ولها خصوصياتها لاحتضانها الملايين من اللاجئين الفلسطينيين.

 

وقال هنية خلال زيارة إلى المستشفى الميداني الأردني بغزة: “إن أي مشروع يسهم في تصفية القضية الفلسطينية أو أي حق من الحقوق يمكن أن يمس بالأردن الشقيق لن نسمح بتمريره”.

 

وأضاف: “أن لا وطن للفلسطينيين إلا على أرض فلسطين التي سيقيم عليها شعبنا دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

 

وتطرق هنية خلال الزيارة إلى دور الأردن في مواجهة التهويد الإسرائيلي ضد مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

 

وحذرت الحكومة الفلسطينية في غزة من المخطط الذي يرمي إلى ربط البحر الميت بالبحر الأحمر وما يعرف باسم مشروع “قناة البحرين”، لما يحمله من “مخاطر سياسية واقتصادية كبيرة على الوضع الفلسطيني”.

 

وأكدت في بيان لها عقب جلستها الإسبوعية في غزة الثلاثاء أن خطاب رئيسها إسماعيل هنية “يشكل نقطة التقاء للقوى السياسية للبدء في تعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة على أسس صحيحة”.

 

ودعت جميع مكونات الحالة الفلسطينية إلى “اغتنام ما جاء بالخطاب لوضع رؤية وطنية تعزز التمسك بالثوابت الوطنية، وتجسر الهوة للتواصل لمصالحة حقيقية”.

 

وثمّنت الحكومة دعوة وزير خارجية قطر خالد بن العطية لرفع الحصار عن غزة وفتح كل معابر غزة فورًا، داعيةً كل المؤسسات والهيئات “للضغط على الاحتلال الإسرائيلي من أجل رفع الحصار الغاشم وفتح المعابر”.

 

كما لفتت النظر إلى المأساة المتفاقمة التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين “الهاربين من جحيم الخراب في سوريا”، مجددةً دعوتها لكافة الأطراف المهتمة، خصوصًا جامعة الدول العربية والأمم المتحدة “للتحرك الجدي والفعال لتقديم كافة أشكال المساعدة لهم، وحمايتهم من مخاطر التشدد والموت”.

 

من جهة ثانية، استنكرت الحكومة المحاولات المتكررة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، مطالبةً جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والهيئات الدولية بتوفير الحماية للأقصى ووقف عبث الاحتلال به.

 

ونددت الحكومة باعتقال الاحتلال المواطنين على معبر بيت حانون “ايرز” شمال قطاع غزة، واستغلال الحالات الإنسانية المضطرة للسفر، مؤكدةً أن هذه الإجراءات “تشكل سلوكًا تعسفيًا يهدف إلى تضييق الخناق على المواطنين وحرمانهم من حقوقهم الإنسانية”.

 

ووجهت التحية للشعب الفلسطيني والأسرى المحررين وذويهم بمناسبة ذكرى صفقة “وفاء الأحرار” التي قالت إنها “رسمت تاريخًا جديدًا وفصلًا مميزًا في مسيرة الحركة الوطنية الفلسطينية”، مؤكدةً على موقفها القاطع بضرورة العمل على تحرير جميع الأسرى من سجون الاحتلال.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث