الخبراء يواصلون تدمير الأسلحة الكيميائية السورية

الخبراء يواصلون تدمير الأسلحة الكيميائية السورية

الخبراء يواصلون تدمير الأسلحة الكيميائية السورية

دمشق عاد خبراء دوليون إلى فندقهم في دمشق الأحد 20 تشرين الأول/ أكتوبر، بعد زيارة مواقع بهدف تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية.

 

من المقرر أن يزور خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية 20 موقعا في أنحاء سوريا للتحقق من تدمير الأسلحة الكيميائية.

 

وتمثل المهمة التي تجري وسط حرب أهلية قتل فيها أكثر من 100 ألف شخص تحدياً غير مسبوق للمنظمة التي تعرض أعضاؤها لإطلاق النار قرب دمشق في آب/ أغسطس.

 

وتقول المنظمة إنها واثقة من قدرتها على الإلتزام بالفترات الزمنية المحددة لتدمير المخزونات الكيماوية، بالرغم من أنها لا تزال تواجه تحديات كبيرة، وقالت المنظمة إن خبراءها موجودون في سوريا منذ أول تشرين الأول/ أكتوبر، وإن مسؤولين سوريين بدأوا تدمير أسلحة كيماوية معينة في السادس من نفس الشهر.

 

ويهدف فريق الخبراء الذي تدعمه الأمم المتحدة للإشراف على تدمير الأسلحة الكيميائية السورية ومعدات المزج بحلول الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر، والإنتهاء من تدمير هذه الترسانة بالكامل بحلول نهاية حزيران/ يونيو 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث