حركة الشباب تتبنى هجوما إنتحاريا وسط الصومال

حركة الشباب تتبنى هجوما إنتحاريا وسط الصومال

حركة الشباب تتبنى هجوما إنتحاريا وسط الصومال

مقديشو- قال مسؤولون محليون السبت إن مهاجما إنتحاريا يرتدي سترة ناسفة أمام مطعم شعبي يرتاده أفراد القوات الأثيوبية والصومالية في بلدة بلدوين وسط الصومال.

 

وأعلنت حركة الشباب المسلمين المتشددة المسؤولية عن الهجوم واكدت انه أسقط 25 شخصا من بينهم أفراد من قوات أثيوبيا والصومال وجيبوتي.

 

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث بإسم العمليات العسكرية لحركة الشباب إن الهدف الرئيسي هو قوات أثيوبيا وجيبوتي التي غزت الصومال.

 

ولم ترد أنباء مستقلة عما إذا كانت الخسائر البشرية الناجمة عن الهجوم تتضمن جنودا أجانب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث