لبنان يقبض على أهم العقول الإلكترونية للقاعدة

لبنان يقبض على أهم العقول الإلكترونية للقاعدة

لبنان يقبض على أهم العقول الإلكترونية للقاعدة

بيروت – (خاص) من هناء الرحيم

 

تمكّنت المديرية العامة للأمن العام من توقيف أحد أهمّ العقول الإلكترونية لدى إحدى أذرع “تنظيم القاعدة”، الناشطة في لبنان. 

 

وذكرت المعلومات أنّ ضبّاط المديرية تمكّنوا من استدراج المشتبه فيه و. ن. وتوقيفه منذ ثلاثة أيام، بعد عملية رصد وتعقّب طويلة. 

 

ولدى توقيفه عُثر بحوزته على بطاقة هويّة مزوّرة يستعملها لاجتياز حواجز الجيش والقوى الأمنية. 

 

وأكدت المعلومات الأمنية أنّه “الأكثر احترافاً في تزوير الهويات”، لافتة إلى “شبه استحالة ضبط التزوير في الهوية لدقّته في صناعتها”.

 

كذلك أشارت المعلومات إلى أنّ الموقوف هو أحدّ المقرّبين من “رجل القاعدة” الأوّل في مخيم عين الحلوة المطلوب توفيق طه، وأظهرت التحقيقات، بحسب مصادر قضائية، أنّ الموقوف كان يتولّى تنظيم الدوائر الإلكترونية التي يجري التفجير عبرها عن بُعد. وأنّه كان مسؤولاً عن تزوير الهويات للعديد من المطلوبين.

 

 

مقتل المشتبه به في تفجيري الضاحية الجنوبية

 

من ناحية أخرى، قتل المشتبه فيه في تفجيري الضاحية (الرويس وبئر العبد) عمر الأطرش فيما كان يستقل السيارة مع سامر الحجيري، ولدى خروجهما من المقر المذكور استهدفت سيارتهما بصاروخ أو قذيفة ما أدّى إلى مقتلهما على الفور. 

 

وذكرت مصادر أمنية أنّ صاروخاً أو قذيفة استهدفت سيارة الأطرش على نحو مباشر، ما أدّى إلى مقتله إلى جانب الآخر.

 

في المقابل، شككت مصادر أمنية في الرواية، خشية أن يكون الأطرش قد رسم السيناريو ليوقف ملاحقته من قبل الأجهزة الأمنية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث