جبهة الإنقاذ المصرية تقترح نظاما انتخابيا

جبهة الإنقاذ المصرية تقترح نظاما انتخابيا

جبهة الإنقاذ المصرية تقترح نظاما انتخابيا

القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

تقدمت جبهة الإنقاذ المصرية، إلى لجنة الخمسين لتعديل الدستور ورئاسة الجمهورية، باقتراح للعمل بنظام “الانتخاب الشعبي المباشر” في الاستحقاق البرلماني القادم المنتظر في بداية عام 2014.

 

وقالت الجبهة إن هذا النظام يعتبر الأمثل للاستخدام في مصر حيث يحل كافة الإشكاليات والتحديات التي تحيط باختيار نظام يحتوي على كافة مميزات نظامي القوائم، المدعوم من الأحزاب، والفردي المدعوم من ذوي الأهداف في الحصول على مقاعد أو السيطرة على العملية الانتخابية لأغراض خاصة، حيث يتفرد النظام بأنه يحيل إشكاليات اختيار نسبة المزج بين النظامين للناخبين في دوائرهم، إذ يحق للناخب أن يتجه بصوته إما لقوائم الأحزاب أو لقوائم المستقلين.

 

كما يتيح النظام للناخب أن يختار القائمة ومن ثم يمنح صوته لكل المرشحين بالتساوي أو يقصر إعطاء صوته لواحد أو أكثر من المرشحين في القائمة نفسها، وبالتالي يخصص دعمه لمن يراه مستحقاً لصوته في أية قائمة.

 

وأكدت الجبهة أن هذه العملية الانتخابية الجديدة تبدو معقدة على الناخب البسيط، إلا أنها في الحقيقة أبسط كثيرا عند التطبيق، مشيرة إلى أن هذا النظام يحل إشكالية المرأة والشباب، حيث يمكن اشتراط أن تحتوي القائمة على رجل وامرأة (للقوائم الطويلة 6-8) أو أحدهما للقوائم القصيرة.

 

وذكرت الجبهة مزايا لهذا النظام منها حرص المرشح في كل قائمة أن يتشارك مع مرشحين آخرين أقوياء وذوي شعبية للتعاون في دفع القائمة للحصول على أعلى نسبة من الأصوات، ومن ثم أكبر عدد من المقاعد للقائمة.

 

وبينما تعتبر هذه ميزة للقائمة إلا أنها قد تبدو ضارة بالمرشح في التنافس داخل القائمة، مما سيدفع المرشح للاجتهاد في جمع أكبر عدد من الناخبين لدعمه؛ وبهذا نشهد معركة انتخابية قوية تنبئ بإقبال شعبي كبير ومجهود حقيقي للمرشحين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث