إطلاق نار يمنع “النسور” من التعزية بوفاة نائب

إطلاق نار يمنع "النسور" من التعزية بوفاة نائب

إطلاق نار يمنع “النسور” من التعزية بوفاة نائب

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة.

حال إطلاق نار كثيف من إكمال موكب رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور إلى بيت عزاء النائب السابق عبد الناصر بني هاني في منطقة البارحة بمدينة إربد (شمال المملكة) الذي قُتل، الإثنين، إثر مشاجرة عشائرية.

 

وقالت مصادر أمنية إنها أوصت بعدم زيارة النسور لبيت العزاء لتجمهر العشرات من الشبان أمام ديوان عشيرة بني هاني الغربي، في الوقت الذي أقدم فيه ملثمون على إطلاق النار في الهواء.

 

وفي وقت لاحق نفى مصدر في رئاسة الوزراء تعرض موكب النسور إلى إطلاق أعيرة نارية أو تعرض موكبه لأي اعتداء، مؤكدا بأنه غادر مدينة اربد باتجاه العاصمة عمان.

 

كما أصدرت عشيرة بني هاني في وقت متأخر، الإثنين، بيانا أكدت فيه على أنها ستبدأ باستقبال وفود المعزيين ابتداء من الثلاثاء في مضافة العشيرة الغربية في منطقة البارحة بإربد.

 

وأعلن أحد أشقاء النائب المتوفى أن عشيرته ترحب بمقدم رئيس الوزراء عبدالله النسور وأية جهة ترغب بزيارة ديوان العشيرة ومضاربها في أي وقت يشاؤون.

 

يذكر أن النائب المتوفى قضى إثر مشاجرة متأثرا بإصابته بأعيرة نارية، وهو نائب في البرلمان السابق، وزامل النسور أثناء كان نائباً.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث