بارزاني يهدد بمقاطعة الأكراد للانتخابات العراقية

بارزاني يهدد بمقاطعة الأكراد للإنتخابات العراقية

بارزاني يهدد بمقاطعة الأكراد للانتخابات العراقية

بغداد- (خاص) من عدي حاتم

 

فشلت الكتل السياسية العراقية في الإتفاق على تمرير مشروع  قانون الإنتخابات، على الرغم من الإجتماعات المستمرة للكتل  في مبنى  البرلمان، وفي منزل رئيس البرلمان أسامة النجيفي في المنطقة الخضراء .

 

وتتركز نقاط الخلاف بين الكتل السياسية على مقترح قانون الإنتخابات الذي يعتمد على نوع الدائرة الإنتخابية وعدد المقاعد التعويضية وآلية إحتساب الأصوات.

 

وطالب الأكراد بإعتماد  نظام الدائرة الانتخابية الواحدة في، معتبرين أن الإقليم لن يدفع ثمن المشاركة الضعيفة لباقي المكونات، في إشارة الى عزوف غالبية الشيعة والسنة عن المشاركة في الإنتخابات.

 

ونقل بيان عن رئيس الإقليم مسعود بارزاني عقب لقائه الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ميلادينوف في منتجع صلاح الدين بمحافظة أربيل، قوله: “يجب أن تكون الإنتخابات في كافة محافظات العراق دائرة انتخابية واحدة”.

 

وأضاف بارزاني: “من حق إقليم كردستان عدم القبول وعدم المشاركة في حال كانت الإنتخابات كالإنتخابات الماضية، التي كانت غير عادلة في توزيع المقاعد، إنتخابات 2010 كانت مشاركة الكرد فيها جيدة جدا، لكن وقع الظلم على شعب اقليم كردستان في مسألة توزيع المقاعد التي كانت غير عادلة”.

 

وطالب بارزاني أن تكون الإنتخابات في كافة المحافظات دائرة إنتخابية واحدة، كي لا يدفع شعب إقليم كردستان ثمن المشاركة الضعيفة لباقي المكونات.

 

من جانبه جدد ملادينوف دعوته الأطراف السياسية كافة بضرورة التوصل إلى حل وسط وملائم لمشروع قانون الإنتخابات، مؤكدا أن إشراك مكونات المجتمع جميعاً يشكل أمرا حاسما لإجراء الإنتخابات البرلمانية في موعدها المحدد دستورياً.

 

وإتهم النائب عن عرب كركوك عمر الجبوري الأكراد بإستغلال إنقسام الكتل السياسية بشأن قانون الإنتخابات لإثارة المواد المتعلقة بكركوك.

 

ودعا الجبوري رئاسة مجلس النواب إنهاء العمل باللعبة التوافقية، مؤكدا أن الشعب العراقي لن يسمح بالمساومة على كركوك ووضعها على طاولة الصفقات والمساومات السياسية.

 

ورأت ” القائمة العراقية” التي يتزعمها الليبرالي الشيعي إياد علاوي  أن الكتل السياسية قد تمدد عمل البرلمان الحالي لفترة زمنية محددة  في حال فشل التصويت على قانون الإنتخابات، مؤكدة أن خيار تمديد عمل مجلس النواب من قبل الكتل السياسية وارد جدا في حال فشل التوافقات السياسية وعدم التصويت على القانون.

 

وقدم “إئتلاف دولة القانون ” الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي مقترحاً إلى رئاسة مجلس النواب بالعودة الى قانون إنتخابات عام 2010 لاعتماده في الإنتخابات المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث