حزب الله قلق من إضعاف قوته على يدي خليفة الأسد

حزب الله قلق من إضعاف قوته على يدي خليفة الأسد

حزب الله قلق من إضعاف قوته على يدي خليفة الأسد

عمّان ـ (خاص)

كشف عضو بارز في المكتب السياسي لحزب الله لمسؤول فلسطيني يساري أن الحزب وضع في صورة تفاصيل الإتفاق الروسي ـ الأميركي بخصوص حل الأزمة السورية.

 

وأكد عضو المكتب السياسي لحزب الله أن الحزب يعرف أن الإتفاق يقضي أولا باسناد رئاسة الجمهورية انتقاليا لشخصية علوية تثير الإطمئنان في نفوس العلويين، ولا تثير قلق ومخاوف السنة، وذلك مثل العماد علي حبيب وزير الدفاع السوري الأسبق، ثانيا: تشكيل حكومة سورية انتقالية كاملة الصلاحيات، خلفا للرئيس بشار الأسد، لدى عقد “جنيف 2″، وذلك تنفيذا لقرارات “جنيف 1”.

 

والقرار الثالث أن يكون لبنان خاضعا للنفوذ السوري في عهده المقبل، وتبدي المصادر أن معلومات حزب الله بالخصوص سربت له من ايران.

 

وتضيف المصادر أن حزب الله يشعر بقلق كبير من نتائج الإتفاق الروسي ـ الأميركي بخصوص سوريا، خاصة وأن سوريا المستقبل لن تكون حليفا له أو لإيران، وعلى ذلك فإنه من المتوقع أن تعمل على إضعاف قوة الحزب داخل لبنان، وتصفيته إن تمكنت من ذلك.

 

ويوفر النظام السوري الحالي طرق الإمداد بالسلاح والذخائر والتموين الإيراني لحزب الله، عبر ممرات حدودية غير رسمية، فضلا عن الدعم السياسي والأمني داخل لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث