تحرير منطقة قرب بغداد من سيطرة “داعش”

تحرير منطقة قرب بغداد من سيطرة “داعش”

بغداد – أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الأحد، عن استعادة القوات الأمنية سيطرتها على منطقة طوي في أقصى شمال شرقي محافظة الأنبار، والتي تبعد أقل من 30 كم من بغداد من تنظيم “داعش”، بعد شن القوات النظامية هجوما واسعا على مواقع التنظيم في المنطقة.

وقالت الوزارة في بيان إن “قوات الجيش وبمساندة العشائر قامت بشن هجوم موسع على منطقة طوي لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم داعش”.

وتابع الوزارة في بيانها، أن “قوات الجيش وبمساندة العشائر نجحت في تحرير المنطقة،” لافتا إلى أنه “تم “قتل العديد من عناصر داعش خلال عملية التحرير، فيما وجهت طائرات الجيش خلال الهجوم مقذوفاتها بشكل دقيق على معاقل التنظيم الإرهابي”.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم “داعش” يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع “داعش” في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين، وذلك بعد سيطرة الأخير على مدينة الموصل العراقية (شمالا) بالكامل، في 10 يونيو/حزيران الماضي.

ورغم تلك الضربات الجوية، إلا التنظيم، الذي ينسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات، يحقق تقدما، لا سيما في مدينة كوباني الكردية، شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا، ومحافظة الأنبار غربي العراق والقريبة من العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث