كي مون يصل إلى ليبيا في زيارة مفاجئة

كي مون يصل إلى ليبيا في زيارة مفاجئة

طرابلس- أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا وصول الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون إلى طرابلس عصر السبت في زيارة غير معلنة.

وأضافت أن الأمين العام توجه فور وصوله إلى أحد الفنادق الفخمة في طرابلس للقاء عدد من المسؤولين الليبيين.
وتهدف الزيارة بالخصوص إلى دفع الحوار الذي بدأته الأمم المتحدة نهاية سبتمبر/أيلول.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة في تغريدة إن بان “سيحث الأطراف الليبيين على المضي في الحوار السياسي لاستعادة الاستقرار في البلاد”.

وتمكن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون في 29سبتمبر/أيلول/من أن يجمع للمرة الأولى نوابا متنافسين في البرلمان وهي البادرة التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها “خطوة مهمة” باتجاه السلام.

ويهيمن على البرلمان المنبثق عن انتخابات 25يونيو/حزيران والذي يعترف به المجتمع الدولي، النواب المعارضون للإسلاميين لكن هذا البرلمان موضع احتجاج تحالف مليشيات “فجر ليبيا” الذي يسيطر على العاصمة ومليشيات إسلامية تسيطر على بنغازي (شرق).

ويقاطع نواب بعضهم موال لهذه المليشيات، أعمال البرلمان الذي يعقد جلساته في طبرق (1600 كلم شرقي العاصمة) لتفادي ضغط المليشيات.

وتأتي زيارة كي مون في ظل أوضاع سياسية وأمنية متردية في البلاد التي تشهد حالة متنامية من الصراعات بين الجماعات المسلحة منذ الإطاحة بالرئيس معمر القذافي عام 2011.
وتمثل الساحة الليبية غير المستقرة بيئة خصبة لتنامي الجماعات المتطرفة، التي باتت تهدد أمن الإقليم بأكمله.
وتشهد أغلب المدن الليبية صراعا يهدد بتقسيم البلاد، لا سيما في بنغازي التي باتت قاب قوسين أو أدنى من فرض سيطرة جماعة أنصار الشريعة عليها.
ويخشى دبلوماسيون من أن تصبح ليبيا دولة فاشلة إذ تحارب الحكومة الضعيفة المقاتلين السابقين الذين ساعدوا في الإطاحة بالقذافي لكنهم الآن يستخدمون أسلحتهم لإقامة مناطقهم الخاصة والحصول على حصة من عائدات النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث