وزير عراقي يحذر من فتنة طائفية ببغداد

وزير عراقي يحذر من فتنة طائفية ببغداد
المصدر: إ رم ـ بغداد من أحمد الساعدي

حذر وزير النقل العراقي، القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، باقر الزبيدي، من محاولات لإثارة الفتنة في بغداد، الغرض منها استهداف مدينة الكاظمية، إحدى المدن المقدسة لدى الشيعة، والقريبة من مدينة الأعظمية ذات الغالبية السنية.

وقال الزبيدي في صفحته الشخصية على “الفيسبوك”، إن “محيط بغداد شهد محاولات داعشية هدفها إرباك الوضع الأمني في مناطق الضلوعية وبلد والدجيل والمشاهدة والطارمية وجرف الصخر وسترافقها في الأيام القريبة المقبلة محاولات لأحداث فتنة داخلية تستهدف الكاظمية المقدسة غايتها شق الصف الوطني وخلخلة السلم المجتمعي تقوم بها جهات مشبوهة ومرتبطة تاريخياً بقوى داعمة للإرهاب”.

وشدد الوزير العراقي على مسؤولي الملف الأمني وجماهير بغداد ضرورة أخذ الحيطة والحذر والمبادرة الى تطويق الفتنة ووأدها في مهدها.

يذكر أن عصابات داعش شنت هجمات متتالية على ناحية الضلوعية صدتها القوات الأمنية والحشد الشعبي ورجال العشائر في حين تستمر المعركة في جرف الصخر شمالي بابل جنوب بغداد، ضد تلك العصابات.

يشار إلى مدينة الكاظمية المقدسة شهدت هجمات متتالية بتفجير سيارات مفخخة في الأسابيع الماضية ادت الى استهدا واصابة العشرات. وكان اخر هجوم تعرضت له مدينة الكاظمية في 18 ايلول الماضي بسيارتين مفخختين عقبها سقوط 40 صاروخ هاون على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث