الجزائر: حملة لإعلان شغور منصب الرئيس

الجزائر: حملة لإعلان شغور منصب الرئيس
المصدر: إرم ـ أنس الصبري

قام جزائريون بحملة دعائية لجمع مليون توقيع لمطالبة المجلس الدستوري بإثبات صحة الرئيس بوتفليقة، التي يرون أنها لا تسمح له بأداء مهامه، والضغط على البرلمان الجزائري لإعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية، وضرورة تطبيق المادة 88 من الدستور التي تقضي بتنحية الرئيس في حال عجزه الصحي.

و قالت العريضة التي نشرها ناشطون جزائريون على موقع منظمة “افاز” العالمي، لجمع مليون إمضاء “نحن جزائريون، ندعو المجلس الدستوري للقيام بمهامه الدستورية والتأكد من صحة الرّئيس بوتفليقة”.

و أوضحت العريضة أن الجزائر تمرّ بمرحلة عصيبة من تاريخها، بسبب شغور منصب الرّئاسة منذ مدّة طويلة، وذلك للمرض المُزمن الذي أصاب الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة، و أبرزت أن عدم مقدرة الرّئيس على آداء مهامه الدستورية، يستدعي من المجلس الدستوري أن يقوم من جهته بمهامه الدستورية، وأن يتأكد من الحالة الصحية للرئيس، وإذا تأكد فعلا عدم مقدرته على الحكم، أن يُباشر المجلس بتطبيق المادة 88 من الدستور، و إعلان حالة الشغور بسبب العجز الصحي عن إدارة شؤون البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث