أكبر خطة لتحرير صلاح الدين بعد العيد

أكبر خطة لتحرير صلاح الدين بعد العيد
المصدر: إرم - بغداد

أفاد عضو اللجنة الأمنية في محافظة صلاح الدين العراقية, علي فاضل, أن اجتماعا عقد بين اللجنة الأمنية والقيادات العسكرية لعمليات صلاح الدين وسامراء, تم خلاله استعراض الخطة الأمنية التي وضعت لتحرير جميع المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد عطلة العيد مباشرة.

وقال فاضل: إن الخطة الأمنية ستكون شاملة وستنطلق في آن واحد لتشمل مدينة تكريت والأقضية الشمالية من المحافظة، التي مازالت تحت سيطرة عناصر “داعش”مبينا أن المنفذ الوحيد أمام عناصر التنظيم المتطرف, هو الهرب باتجاه ناحية العظيم في ديالى.

وذكرت معلومات أمنية حصلت عليها “إرم” أن قوات تابعة للجيش العراقي والحشد الشعبي “المتطوعون الشيعة” وقوات البيشمركة الكردية,بدأت بالتوافد بكثافة إلى محافظتي صلاح الدين وديالى.

وعلمت “إرم” أن تنسيقا عاليا مع القوة الجوية العراقية وطيران الجيش,يجري لشن ضربات جوية وصفت بـ “المركزة” ضد معاقل مسلحي “داعش” شمال صلاح الدين,بالتزامن مع عمليات برية واسعة ستنفذ في تلك المناطق.

ويقول محللون أمنيون: إن الخطة تقضي بمحاصرة عناصر التنظيم بعد طردهم من شمال صلاح الدين إلى منطقة العظيم في محافظة ديالى، حيث تنتظرهم قوات البيشمركة الكردية هناك,وبذلك يكون عناصر التنظيم الذين يسيطرون على مناطق في صلاح الدين,بين كماشتي الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث