طائرات عراقية تلقي مساعدات لـ “داعش”

طائرات عراقية  تلقي مساعدات لـ “داعش”
المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

باشرت السلطات العراقية، تحقيقا، في حادثة إلقاء طائرات عراقية لمساعدات غذائية وطبية على تجمعات تابعة لعناصر “الدولة الإسلامية” في منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة بدلا من إلقائها على أفواج تابعة للجيش العراقي، يحاصرها عناصر التنظيم المتطرف منذ التاسع عشر من أيلول/سبتمبر الماضي.

وكشف مصدر نيابي في حديث لشبكة إرم الإخبارية، الأربعاء، أنه بسبب الحصار الذي يفرضه تنظيم “داعش” على 4 أفواج من الجيش العراقي ضمن قاعدة عسكرية بناحية الصقلاوية شمالي الفلوجة، قام طيران القوة الجوية العراقية بإلقاء مواد غذائية وطبية على مناطق كان يعتقد أنها تحت سيطرة الجيش العراقي، ليتبين فيما بعد أنها ما تزال في قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي حصل فعلا على تلك المساعدات.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، حكيم الزاملي قد أعلن أن القوات العراقية في منطقة الصقلاوية التي يحاصرها داعش بحاجة ماسة وفورية إلى مساعدات غذائية، إلا أن خطأ في الخطة العسكرية هناك، ونقص الخبرة لدى من يقود طائرات المساعدات أدى إلى تلقي “داعش” كمية جيدة من الماء والطعام بدلا من الجيش.

ويخضع أكثر من 400 جندي عراقي، إلى حصار في منطقة الصقلاوية، فرضه عليهم تنظيم “داعش” بعد قطع الجسر الرئيس الذي يربط الناحية بالطريق العام، وهو المنفذ الوحيد لهم للخروج من المنطقة.

وأقرت وزارة الدفاع العراقية بفقدان الاتصال ببعض جنودها في قاطع عمليات الصقلاوية والسجر، غربي العاصمة العراقية بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث