شهر عسل جديد بين بغداد وأربيل

شهر عسل جديد بين بغداد وأربيل
المصدر: بغداد – من أحمد العسكري

أربيل – التقى رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، برئيس المجلس الأعلى الإسلامي (الشيعي) عمار الحكيم، في أربيل، الأحد، وبحثا آخر التطورات السياسية، وضرورة استثمار الدعم الدولي للعراق في مواجهة تنظيم “داعش” .

ويرى مراقبون للشأن العراقي أن بوصلة العلاقات العربية – الكردية تتجه نحو التحسن، بسبب تهديد تنظيم “داعش” والحرب التي تقودها ضده قوات البيشمركة الكردية من جهة وقطعات الجيش العراقي من جهة ثانية، فيما أسموه شهر عسل جديد بين بغداد وأربيل.

ويضيف المراقبون أن الأحداث تحتم على الطرفين تأجيل قضاياهم العالقة والتي تحتاج إلى نفس سياسي طويل والتنسيق والتعاون الفوري للاستفادة من أي جهد دولي يصب في خانة إبعاد خطر التنظيم المتشدد وسيطرته على أراض عراقية على حدود أهمها الموصل على حدود الإقليم والمركز.

وقال بيان للمجلس الاسلامي، تلقت شبكة إرم الإخبارية نسخة منه، إن عدداً من كبار المسؤولين في إقليم كردستان ومن الحكومة المركزية في بغداد حضروا اللقاء، بينهم نائب رئيس الوزراء هوشيار زيباري، ورزو نوري شاويس وزير المالية .

وكان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي زار الإقليم قبل يومين واجتمع بكبار المسؤولين الأكراد، وشدد في تصريحات صحفية من الإقليم على ضرورة حلت القضايا العالقة بين الجانبين، وأهمها الموازنة المالية وحصة الإقليم والمناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، فضلاً عن مستوى التمثيل الكردي في الحكومة المركزية ومؤسسات الدولة العراقية.

وكانت القيادة الكردية قررت المشاركة ضمن الحكومة العراقية وفق تعهدات قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي بالاستجابة لجميع مطالب الأكراد خلال 3 أشهر وبدونها سينسحب الكورد من حكومة العبادي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث