18 قتيلا في هجمات متفرقة بالعراق

18 قتيلا في هجمات متفرقة بالعراق

بغداد- قتل 18 شخصا وأصيب آخرون بجروح في هجمات متفرقة استهدفت الأربعاء مناطق متفرقة تشهد تواجدا لإسلاميين متطرفين في العراق، حسب مصادر أمنية وطبية.

وقال مدير شرطة منطقة البوفراج في الرمادي، العقيد محمود الوزان، إن “سبعة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف جسر البو فراج في شمال المدينة”.

وأضاف في تصريحات صحافية أن التفجير أدى أيضا إلى انهيار قسم من الجسر.

وأكد الطبيب أحمد العاني في مستشفى الرمادي حصيلة الضحايا التي تحدث عنها الوزان.

وجسر البوفراج، هو رابع جسر يتم تفجيره من قبل المسلحين. ولم يبق سوى جسرين أخيرين يستخدمان حاليا من قبل القوات الأمنية، للتنقل عبر نهر الفرات، من وإلى خارج الرمادي.

ويرجح وقوف تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يسيطر على بعض مناطق الرمادي، وراء الهجوم.

وتعد الأنبار، وكبرى مدنها الرمادي، من المناطق المتوترة إثر فرض الإسلاميين المتطرفين سيطرتهم على مناطق واسعة في المحافظة.

وتشن القوات العراقية مدعومة بمقاتلي العشائر السنية والطائرات الحربية الأميركية هجمات لطرد الإسلاميين المتطرفين الذين يسيطرون على مناطق متفرقة في الأنبار.

من جانب آخر، قتل 11 شخصا أغلبهم من عناصر الأمن في هجومين منفصلين.

ففي الحلة (100 كلم جنوب بغداد) قال ضابط برتبة ملازم أول في الجيش، إن “ثمانية عسكريين بينهم ضابطان برتبة نقيب وملازم أول، قتلوا خلال اشتباكات بين قوة من الجيش ومسلحين من تنظيم داعش”، وهي التسمية الشائعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

ووقعت الاشتباكات في منطقة أطراف منطقة جرف الصخر، إلى الجنوب من بغداد، وفقا للمصدر.

وأكد طبيب عسكري برتبة نقيب حصيلة الضحايا.

وفي بعقوبة، قال ضابط برتبة نقيب في الشرطة إن “ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة بجروح إثر سقوط سلسلة قذائف هاون الأربعاء، على الأطراف الجنوبية من منطقة المقدادية إلى الشرق من بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

كما أصيب أربعة من المقاتلين الموالين للحكومة إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارة تقلهم في الخالص، الواقعة إلى الشمال من بعقوبة، وفقا للمصدر.

وأكدت مصادر طبية حصيلة الضحايا.

وتتزامن الهجمات مع تواصل العمليات التي تنفذها قوات عراقية بمساندة الطيران الحربي الأميركي لاستهداف مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق متفرقة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث