أمريكا تسلح المعارضة السورية

أمريكا تسلح المعارضة السورية

واشنطن- يتجه الكونجرس الأمريكي الثلاثاء نحو الموافقة على خطة الرئيس باراك أوباما لتسليح وتدريب مقاتلي المعارضة السورية وهو جزء رئيسي من مسعى أعلن هذا الأسبوع لمحاربة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وبدأ مجلس النواب مناقشة تعديل لمشروع قانون تمويل مؤقت يجيز تقديم الدعم لمقاتلي المعارضة المعتدلين الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

ويهدف مشروع القانون إلى توفير التمويل لعمليات الحكومة الأمريكية بعد انقضاء السنة المالية في 30 من سبتمبر.

وقال معاونون في الكونجرس ومشرعون إنه من المتوقع أن يصوت أعضاء مجلس النواب بالموافقة على التعديل الأربعاء. وأضافوا أن التعديل سيرسل بعد ذلك إلى مجلس الشيوخ الأمريكي حيث من المتوقع الموافقة عليه هذا الأسبوع قبل ان يغادر المشرعون واشنطن لقضاء الأسابيع الستة القادمة في أنشطة الحملة لانتخابات الكونجرس في الرابع من نوفمبر.

وهناك بعض جيوب المعارضة للخطة لاسيما بين الجمهوريين الذين يشغلون أغلبية المقاعد في مجلس النواب.

وقال النائب وولتر جونز الجمهوري عن نورث كارولاينا إنه سيصوت برفض التعديل. وذهب إلى تقدير أن عشرة أعضاء آخرين من الحزب أو 15 عضوا سيحذون حذوه لكنه قال إنه يتوقع أن يتم إقرار التعديل.

وكشف مشرعون جمهوريون النقاب عن التعديل الاثنين بهدف تزويد أوباما بالسلطة لا التمويل لتسليح وتدريب مقاتلي المعارضة.

وينص المشروع على شروط منها منع استخدام قوات برية أمريكية وإلزام الحكومة الأمريكية بعرض تقارير دورية عن سير تنفيذ الخطة ومراقبتها للمقاتلين الذين يتلقون التدريب والسلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث