“داعش” يقصف أكراد سوريا

“داعش” يقصف أكراد سوريا
المصدر: شبكة إرم الإخبارية – من آلجي حسين

استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” المناطق الكردية السورية مجدداً، اليوم الثلاثاء، بثلاث قذائف لم تسفر عن ضحايا بحسب ناشطين.

وسقطت قذيفة خلف مساكن المياه في القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة، فيما سقطت أخرى بالقرب من محطة محروقات الفلاحين، وثالثة في منزل مهجور بحي ميسلون.

وأفاد ناشطون بأن قوات الأسايش الكردية قامت بتأمين المكان والتحقق من الحادثة، فيما لا تزال تتوالى القذائف بشكل عشوائي، في إشارة إلى أن النظام السوري له دور في القصف من مطار القامشلي.

وكان تنظيم “داعش” قد قصف القامشلي بأكثر من 20 قذيفة، شمال شرق البلاد، الذي بدأ باحتجاز المدنيين العرب كرهائن، بتهمة التعامل مع القوات الكردية، بعد أن قتلت 30 من الأكراد والعرب في بلدة تل حميس.

وأضاف ناشطون أنه “وحفاظاً على أرواح المدنيين، فقد أو قفت وحدات حماية الشعب الكردية ي ب ك تقدمها نحو بعض القرى حيث يتواجد (داعش)”.

وأوضح الناشطون لشبكة إرم الإخبارية أن قذيفة سقطت في حي الكورنيش، فيما سقطت أخرى بجانب الملعب البلدي، وثالثة بحي الآشورية، وكذلك الزيتونية حيث أودت بحياة طفلة، فضلاً عن قذيفة استهدفت المربع الأمني وسط المدينة الكردية، وسادسة في حي قناة السويس وأودت بحياة امرأة، تزامناُ مع وقوع قذيفة على الحدود السورية التركية بين القامشلي ونصيبين.

وهرعت سيارات وحدات حماية الشعب الكردية إلى بلدة تل حميس، حيث تدور الاشتباكات هناك بين المقاتلين الأكراد وتنظيم “داعش”، الذي يستهدف القامشلي من أطرافها.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 19 مدنيا قتلوا، اليوم الأحد، في قصف في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، في حين قتل 15 مسلحا من تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة نفسها في معارك مع مقاتلين أكراد.

وأوضح المرصد ان “الاشتباكات تتواصل بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ومقاتلي وحدات حماية الشعب في محيط منطقتي أبو قصايب وشرموخ بالقرب من بلدة تل حميس، حيث تمكنت الوحدات الكردية من السيطرة على قرى رحية وحاجية وكبيب وحاركة وأبو خزف ومزارع محيطة بها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث