نائب جزائري يحذر من “قنبلة” اللاجئين

نائب جزائري يحذر من “قنبلة” اللاجئين
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

توجهت جبهة العدالة والتنمية بسؤال شفوي للوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال، بخصوص ارتفاع نسبة الهجرة غير الشرعية باتجاه الجزائر، خلال الأشهر الأخيرة، بشكل بات يهدد المجتمع صحيا وأمنيا.

وتساءل النائب في البرلمان عن كتلة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، السبت، عن الإجراءات العملية المستعجلة التي تنوي الحـكومة اتخاذها للحد من نزوح الأفارقة بشكل غير مسبوق عبر مختلف ولايات الوطن، والإجراءات المتخذة ضد من هم موجودين حاليا على الأراضي الجزائرية، الذين أصبحوا يهددون المجتمع أمنيا وصحيا؛ وفق قوله.

وأكد “بن خلاف”، أن الجزائر عرفت في السنوات الأخيرة نزوحا رهيبا للأفارقة وبعض الدول الأخرى التي تعيش حروبا أهلية، حيث تشير التقارير أن مصالح الدرك والأمن أوقفت ما يزيد عن 10 آلاف مهاجر غير شرعي أواخر 2013، غالبيتهم يحملون الجنسية الإفريقية؛ خاصة من مالي، والنيجر، وتونس، وليبيا، وأيضا سوريا.

كما تشير التقارير إلى أن الأرقام ارتفعت خلال السدس الأول لـ 2014 ، بنسبة 80 %، مبرزا أن تدفق المهاجرين غير الشرعيين من أسبابه الأساسية التدهور الأمني والفوضى، وانعدام الفرص الاقتصادية، وبلغة الأرقام، كشفت التقارير أن عدد اللاجئين في الجزائر، بلغ حوالي 250 ألفا نهاية السدس الأول لـعام 2014.

وتابع النائب البرلماني ان حزبه يطالب الحكومة بتنظيم هؤلاء اللاجئين “كما هو الشأن في جميع البلدان التي تحترم شعبها وعلينا تقع مسؤولية توفير الرعاية الكاملة لهؤلاء سواء من ناحية الاقامة، او الغذاء، او الصحة، وكذا التعليم، لنضمن الحماية الكاملة لهم ولشعبنا، أما ما نراه اليوم هي الفوضى بعينها في شتى المجالات، وهذا ما لا نرضاه لهم ولشعبنا”، حسب تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث