مقتل 4 من “داعش” شمال العراق

مقتل 4 من “داعش” شمال العراق

نينوى -قتل 4 عناصر من “الدولة الإسلامية”، في كمين لدورية إيزيدية، غربي بلدة سنجار، كان بينهم 3 يحملون الجنسية السورية، والرابع عراقي، بحسب قائد الدورية نواف خديدا سنجاري.

وقال سنجاري إن “رتلا تابعا لتنظيم الدولة الاسلامية وقع في كمين تم نصبه لهم من قبل مفرزة (دورية) من المقاتلين الايزيديين بمنطقة بارة المتاخمة للحدود السورية (30 كلم غرب سنجار)”.

وأضاف “دارت اشتباكات بين الطرفين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، ثم انسحب الرتل تاركا خلفه 4 من جثث قتلاه”.

وبحسب سنجاري، فإنه “3 من القتلى يحملون الجنسية السورية، فيما القتيل الرابع عراقي الجنسية”.

وسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه أغلبية من الكرد الإيزيديين في الثالث من أغسطس/آب الماضي.

وبحسب تقارير صحفية فإن ما بين 3 آلاف إلى 5 آلاف مقاتل إيزيدي يتحصنون في جبل سنجار يساندهم في التدريب أفراد من وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا باسم “داعش” ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظتي صلاح الدين، وكركوك (شمال)، ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث