نائب مسيحي: حكومة العبادي ضيعت حقوقنا

نائب مسيحي: حكومة العبادي ضيعت حقوقنا
المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

قال النائب عن المكون المسيحي العراقي يونادم كنا، إن الحكومة الجديدة التي نالت ثقة البرلمان برئاسة حيدر العبادي مساء أمس الاثنين، ضيعت حقوق المسيحيين، داعياً إلى ضرورة تمثيلهم بشكل عادل في الحكومة عبر منحهم وزارة واحدة.

وقال كنا في بيان صحفي وزرعه مكتبه الإعلامي، إن “المكون المسيحي تعرض خلال الفترة الأخيرة لتهجير قسري وذبح، وما قابله دعم ليس بالمستوى المطلوب سواء كان خارجيا أم داخليا”، لافتا إلى أن كتلة الرافدين رشحت عدداً من الأسماء الكفوءة والمهنية وسلمت مع ورقة تفاوضية إلى العبادي.

ولفت النائب المسيحي إلى أن المسيحيين كانوا يطالبون بأن يكون هناك “استحقاق حقيقي وفعال للمكون المسيحي، على الأقل تقديرا لما يتعرض له من انتهاكات”.

وأضاف قائلاً: “اعترضت يوم أمس وبشكل علني على استحقاق المكون المسيحي، لكن تلك الاعتراضات لم تلقَ صدى كما هو في كل تشكيلة حكومة”، موضحاً أن حكومة العبادي وعدت أن تأخذ على عاتقها عدم التهميش والإقصاء والتسوية بشكل كامل مع كل المكونات والطوائف، إلا أن ما لاحظناه هو غير ما اتفق عليه”.

وصوت مجلس النواب، أمس الاثنين، على منح الثقة لرئيس الوزراء حيدر العبادي و 24 وزيراً في حكومته، باستثناء عدد من الوزارات، أبرزها الداخلية والدفاع والموارد المائية.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن 50% تقريبا من المسيحيين العراقيين، الذين يقدر عددهم بمليون في آخر إحصاء لسنة 2003، يحتمل أنهم غادروا البلاد إلى البلدان المجاورة، بينما استطاع الآخرون الفرار إلى الدول الغربية من أجل الانضمام إلى عائلاتهم الكبيرة هناك، تاركين وراءهم أنقاض أكثر من 30 كنيسة دمرها الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث