إسرائيل تعترف بـ119 جثامنا من أصل 262 شهيدا

إسرائيل تعترف بـ119 جثامنا من أصل 262 شهيدا
المصدر: رام الله- من مي زيادة

تلقى مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان والحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، أخيرا ردًا من قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يفيد باحتجاز جثامين 119 شهيدا في مقابر الأرقام، من أصل 262 شهيدا.

من جانبه، أدان منسق حملة استرداد جثامين الشهداء والكشف عن مصير المفقودين سالم خلة خلال حديث لـ إرم، رد جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي طالبوا به الجانب الاسرائيلي استرداد 156 جثمانًا.

وأضاف: “عملية الافراج الأخير عن الجثامين والتي تمت في إبريل الماضي جاءت بعد المطالبة بـ38 جثامنا، ولكنها وبعد المحكمة سلمتنا 30 جتمانا فقط وتبقى ثمانية لديهم”.

وأكد خلة، أن هناك ضغوطًا لاستكمال الثمانية جثامين، “وبالتوازي مع ذلك طالبنا بـ156 جثمانا، وعندما ردو علينا اخبرونا ان المتبقي لديهم هو فقط 119 جثمانا”.

وتابع: “سنعمل على استكمال استرداد الثمانية جثامين المتبقية من العام الماضي والعدد الذي اعترفت به مؤخرا، لكننا سنتابع مع سلطات الاحتلال والمحكمة الإسرائيلية مابقي لديها وفق احصائياتنا”.

وأكدت الحملة في بيان لها أن ما تبقى من جثامين الشهداء المحتجزة، وفقاً لما هو موثق لديها قرابة 262شهيدا وربما يفوق ذلك، وأن على حكومة إسرائيل وجيش الاحتلال تحمّل كامل المسؤولية عن جميع جثامين الشهداء المحتجزة وفقا لما جاء في القانون الدولي وما نصّت عليه اتفاقيات جنيف لعام 1949، سيما ما جاء في المواد 130،120،17 من اتفاقيات جنيف الأولى والثالثة والرابعة، وكذلك ما نص عليه البند 34 من البرتوكول الملحق بهذه الاتفاقيات.

وشدد خلة على أن الحملة ستواصل الكفاح على مختلف المحاور السياسية والدبلوماسية والقانونية مع جميع شركائها من الجهات الرسمية ، وأنها ستواصل هذه الجهود حتى إغلاق هذا الملف مرة وإلى الأبد باسترداد جميع جثامين الشهداء المحتجزة والكشف عن مصير المفقودين إكراماً لمعاني شهادتهم ولصبر عائلاتهم الجميل الذي امتد لعقود من الزمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث