إقالة رئيس المخابرات الصومالية

إقالة رئيس المخابرات الصومالية

مقديشو- أقالت الحكومة الصومالية، اليوم الأحد، رئيس المخابرات والأمن القومي عبدالله محمد علي، الذي تولى هذا المنصب في يوليو/تموز الماضي، على وقع هواجس إمنية إثر مقتل زعيم حركة الشباب “أحمد غودان” في غارة جوية أمريكية.

وجاء القرار خلال احتماع وزاري عاجل عقده رئيس الحكومة عبدالولي شيخ محمد في مكتبه اليوم الأحد.

ووافق الوزراء بالإجماع على إقالة عبدالله محمد علي من منصبه الذي تولاه في شهر يوليو/تموز الماضي، من دون الإعلان عن تعيين خليفة له أو التطرق إلى أسباب القرار، وفق إذاعة “مقديشو” الرسمية.

ووفق الدستور الصومالي فإن نائب رئيس المخابرات يحل مكانه في حال إقالته لحين تعيين خليفة له، ويشغل هذا المنصب حاليا عبدالله محمد عبدلله.

وتأتي إقالة رئيس المخابرات الصومالية في ظل رفع حالة التأهب من قبل السلطات الأمنية للحيلولة دون وقوع هجمات عدائية على المنشآت الحكومية والأماكن العامة تنفذها حركة “الشباب” انتقاما لزعيمها الراحل “أحمد غودان”.

وهدد الناطق باسم حركة “الشباب” شيخ على طيري، أمس السبت، بتنفيذ هجمات وتفجيرات على مناطق “حساسة” ثأرا لاغتيال زعيم الحركة “أحمد غودان” في غارة جوية أمريكية جنوبي الصومال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث