أسرة مرسي تطعن على حكم حبس نجله الأصغر

أسرة مرسي تطعن على حكم حبس نجله الأصغر

القاهرة – طعنت اللجنة القانونية لأسرة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، اليوم الأحد، على حكم بالحبس عاماً لنجل مرسي الأصغر عبد الله، لاتهامه بتعاطي حبوب مخدرة.

وأوضح محمد صابر، عضو اللجنة والمحامي، أنه أودع طعناً لدى محكمة النقض، وينتظر أن تحدد جلسة لنظر الطعن، بحسب مصدر قانوني.

وحول موقف نجل مرسي، قال عضو اللجنة القانونية للأسرة: “عبد الله نجل الرئيس محبوس في سجن طره، وحين تقبل محكمة النقض الطعن سيعاد محاكمته هو وصديقه المتهم معه أمام محكمة جديدة غير السابقة، وفي حال رفضها فعليه أن يستكمل مدة الحبس”.

وكانت قوات الأمن المصرية ألقت القبض على عبد الله، فجر الجمعة 18 يوليو/ تموز الماضي، بمحافظة بني سويف، تنفيذاً لحكم قضائي صادر ضده لإدانته بتعاطي مادة مخدرة، والحكم عليه بالحبس عاما مع الشغل.

وكانت محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية قضت في 2 يوليو/ تموز الماضي بحبس عبد الله محمد مرسي وصديق له غيابيا لمدة عام مع الشغل، وغرامة مالية تقدر بـ10 آلاف جنيه (نحو 1400 دولار أمريكي).

وقررت النيابة العامة لشمال بنها في 17 مارس / آذار الماضي إحالة المتهمين للمحاكمة بعد إخلاء سبيلهما على ذمة القضية بعد أن وجهت لهما تهمة حيازة مادة “الحشيش” المخدرة بقصد التعاطي في واقعة ضبطهما في مطلع الشهر ذاته وبحوزتهما سيجارتا حشيش داخل سيارتهما بمدينة العبور، بحسب لائحة الاتهام التي نفاها المتهمان.

وأنكر نجل مرسي وصديقه، أمام النيابة، آنذاك، صلتهما بالمضبوطات وتعاطيهما للمخدرات، مشيرين إلى أنها “مدسوسة” عليهما بعد أن علم أفراد نقطة التفتيش أن عبد الله، هو النجل الأصغر مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث