خطط إسرائيلية جديدة لاقتحام الأقصى

خطط إسرائيلية جديدة لاقتحام الأقصى
المصدر: إرم- رام الله

حذرت مؤسسة الأقصى، من الدعوات التي صدرت في اجتماع لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلي الأربعاء، بشأن جاهزية شرطة الاحتلال لتأمين اقتحامات المستوطنين للأقصى خلال موسم الأعياد اليهودية القريب.

وقالت المؤسسة في بيان لها وصل “إرم” نسخة عنه، إن المرحلة الراهنة تشهد ارتفاعا ملحوظا في حدة الدعوات والتصريحات الصادرة عن سياسيين في الحكومة والكنيست، تدعو إلى الفصل بين المسلمين واليهود أُثناء اقتحامهم للأقصى، وفق طلب عضو الكنيست موشي فيغلين، فيما دعت رئيس لجنة الداخلية، ميري ريجف، إلى إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين واليهود إذا ما تبين للشرطة أن فتحه يزيد من احتقان الأجواء .

وأشارت المؤسسة إلى أن اجتماع لجنة الداخلية اليوم شهد “نقلة نوعية “في الدعوات التي تشير بشكل واضح إلى سعي الاحتلال والمؤسسة الإسرائيلية إلى تطبيق وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى.

وبينت ذلك من خلال التصريح الذي أدلى به دافيد تسور رئيس المفوضية التي شكلتها لجنة الداخلية مؤخرا لبحث اقتحامات اليهود للأقصى، والذي قال إنه يجب على الشرطة أن تنظر في منع ” مثيري الشغب” من الدخول إلى الأقصى لحظة “وجود المستوطنين فيه “، كما اقترح تجنب الاحتكاك بين اليهود والمسلمين لحظة الاقتحام، وذلك من خلال الفصل بين ساعة وجود اليهود والمسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث