مقتل 30 في عدة مدن سورية

مقتل 30 في عدة مدن سورية

دمشق – وثقت مصادر في المعارضة السورية مقتل نحو 30 شخصاً في مختلف المدن السورية بهجمات مختلفة، بينما قضى 3 منهم تحت التعذيب، إضافة إلى 5 مقاتلين من كتائب المعارضة، فيما وثق ناشطون مقتل 10 من قوات النظام بكمين في إدلب.

وأفادت وكالات معارضة بأن عدداً من قوات النظام قتلوا في اشتباكات مع قوات المعارضة في محيط ساحة العباسيين من جهة حي جوبر الدمشقي، وأفادت بمقتل 3 عناصر من المسلحين في اشتباكات مع القوات النظامية في منطقة المرجو.

كما قصفت قوات النظام الطريق الواصل بين عدرا العمالية وعدرا البلد وبلدة خان الشيخ بريف دمشق، حيث أفادت وكالة “سوريا مباشر” بسقوط جرحى جراء قصف من مدفعية النظام على بلدة ديرمقرن في منطقة وادي بردى بريف دمشق.

وأضافت الوكالة أن القوات النظامية تدعمها قوات من حزب الله اشتبكت مع كتائب المعارضة المسلحة في منطقة القلمون بريف دمشق، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة رنكوس، كما وقعت اشتباكات في بلدة الزمانية بريف دمشق الشرقي.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان مقاتلي “جيش الإسلام”، عن بدء معركة جديدة لتطويق مطار دمشق الدولي، والذي يعد بوابة لاستقدام المقاتلين الأجانب والمساعدات الإيرانية لدعم النظام.

وذكر ناشطون أن العملية بدأت بمقتل عدد من قوات النظام خلال السيطرة على عدة نقاط قرب مطاحن الغزلانية، وتدمير مدفع 23 كان متمركزاً على المطاحن.

وفي المقابل، قتل مدنيان وجرح 5 آخرون في قصف مدفعي على مدينة زملكا في الغوطة الشرقية، سبقه قصف بقذائف الهاون، أطلقتها قوات النظام المتمركزة في ثكنة كمال مشارقة مساء أمس، ما أسفر عن ضحيتين وخمسة جرحى.

وفي مدينة حلب، أفاد ناشطون بسقوط قتيل وعدد من الجرحى في قصف للطيران على حي الميسر، كما اندلعت اشتباكات بين قوات النظام والثوار في محيط قلعة حلب وسقط قتلى من كلا الطرفين، حسب الناشطين.

وأفاد ناشطون بسقوط 10 قتلى من قوات النظام في كمين نصبته كتائب المعارضة قرب مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب، بينما استهدفت قوات النظام بالأسلحة الرشاشة بلدة الرامي في جبل الزاوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث