الجيش الحر يقتل قائداً لحزب الله في حمص

الجيش الحر يقتل قائداً لحزب الله في حمص
المصدر: دمشق - (خاص)

أكدت مصادر مقربة من حزب الله في الجنوب اللبناني، مقتل مسؤول عسكري في الحزب في سوريا، وقالت المصادر إن القتيل كان مسؤولاً عن مركز يسيطر عليه حزب الله في تل “أبو السلال” في ريف حمص الشمالي، وإنه قتل بعد معارك عنيفة بين مجموعات مسلّحة من الجيش السوري الحر ومجموعة مقاتلين لحزب الله، وقد تمكن عناصر الجيش الحر من السيطرة على المركز.

والقتيل، كما بيّنت المصادر، هو قائد ميداني يدعى علي عباس إسماعيل من بلدة برعشيت قضاء بنت جبيل.

وجاء في بيان نعي الحزب: “بكل اعتزاز تزف المقاومة الإسلامية وبلدة برعشيت الجنوبية ارتحال فارس جديد من فرسانها الأبطال الشهيد المجاهد علي عباس إسماعيل “كرار””.

على صعيد آخر، صرح مصدر أمني لبناني، الأربعاء، أن القتال في بلدة عرسال على الحدود مع سوريا لم يعد قوياً كما كان خلال الليل.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن “الجيش نجح في استعادة معظم مواقعه التي كان سيطر عليها المسلحون”.

وأوضح أن مسلحي “جبهة النصرة” و”الجماعة الإسلامية” هم من انتهكوا الهدنة الإنسانية التي تم إعلانها الليلة الماضية.

إلى ذلك، قال رئيس بلدية عرسال علي الحجيري، إن معظم المسلحين غادروا البلدة إلى مناطق جبلية، مؤكداً أنه لا يمكن رؤية مقنعين اليوم في شوارع عرسال.

في غضون ذلك، قالت مصادر مقربة من هيئة العلماء المسلمين التي كانت توسطت لإعلان الهدنة المنهارة إن مجموعة من الشيوخ ستدخل عرسال في وقت لاحق الأربعاء، في إطار المساعي المبذولة لضمان إطلاق سراح العسكريين المحتجزين لدى المسلحين منذ عدة أيام، وكذلك تأمين طريق للمدنيين المحاصرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث