داعش يفرض سيطرته الكاملة على مدن نينوى

داعش يفرض سيطرته الكاملة على مدن نينوى
المصدر: بغداد – من محمد وذاح

فرض مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” سيطرتهم بالكامل على معظم المدن جنوب وغرب محافظة نينوى العراقية القريبة من حدود إقليم كردستان، وذلك بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منها.

وأوضحت مصادر من قوات البيشمركة لشبكة إرم الإخبارية أن “مسلحي تنظيم داعش هاجموا، فجر اليوم الاحد، قضاء شنكال الواقع جنوبي غربي مدينة نينوى، من عدة محاور على الحدود الجنوبية من القضاء، المتاخمة لقضاء البعاج وناحية القيروان اللذين يقعان ضمن سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأضافت المصادر أن “مسلحي التنظيم سيطروا أيضا على قضاء سنجار غربي الموصل، بعد انسحاب قوات البيشمركة من دون قتال”.

وأشارت المصادر الى أن “ناحية ربيعة ومنفذها الحدودي، غربي مدينة الموصل، شهدت أيضا سيطرة مسلحي داعش عليها بعد انسحاب قوات البيشمركة التي كانت تسيطر على المنطقة”.

وأعلن الاتحاد الوطني الكردستاني في بيان أن أهالي مجمعات وقرى شنكال قاومت الإرهابيين، مضيفاً بالقوم: قاوم اهالي مجمع سيبا شيخ خدر، وناحية تل عزير ومجمع كرزرك، وقرى رنبوسي وكوجو ومجمع تل قصب ومجمع تل بنات.

وأكد الاتحاد أن الاشتباكات استمرت حتى الساعة السادسة من صباح اليوم، ولم تقاوم قوات البيشمركة في هذه الجبهة وانسحبت بشكل غير منظم، مما اقلق الاهالي ونزحت العوائل الى جبل شنكال وهم في حالة يرثى لها.

ولفت الاتحاد الى أن مسلحي داعش وصلوا الى بعض القرى والمجمعات الايزيدية، وكذلك دخلوا مركز قضاء شنكال، واحتلوا مقر الفرع 17 للحزب الديمقراطي، مشيراً إلى أنه تم إخلاء مقر الهيئة التي تشرف على مراكز تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في قضاء شنكال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث