إسرائيل تقتل 10 أطفال وتفقد 5 جنود

إسرائيل تقتل 10 أطفال وتفقد 5 جنود
المصدر: القدس المحتلة - من محمد أبو لبدة

القدس المحتلة – أبلغ الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين الذين يسكنون محيط مدينة غزة بمغادرة منازلهم، فيما أعلن مقتل 5 من جنوده، ليصبح العدد 43 جندياً منذ بدء العدوان على غزة.

واستهدفت غارتان إسرائيليتان، اليوم الاثنين، أكبر مجمع طبي في غزة هو مجمع “الشفاء” و”مخيم الشاطئ”، ما أسفر عن سقوط 10 شهداء من الأطفال، بحسب التقارير الأولية.

وقالت مصادر محلية إن طائرات الاحتلال قصفت المنتزه والشارع أمامه بـ 6 صواريخ إف 16، ما ادى لاستشهاد وإصابة الاطفال الذين كانوا يلهون به، فيما نفت إسرائيل الحادثة متهمةً “حماس” بالقصف وأن الصواريخ سقطت بالخطأ.

وكانت غارة إسرائيلية سابقة استهدفت أطفالاً من عائلة بكر في الـ16 من الشهر الجاري كانوا يلهون على شاطئ بحر غزة وارتقى خلالها أربعة أطفال تتراوح أعمارهم ما بين (9-11 عاماً).

وأعلنت القسام في بيان لها تسلل مجموعة من عناصرها خلف خطوط الجيش الإسرائيلي وقتل أكثر من 10 جنود، شرق الشجاعية.

وقالت إن عدداً من مقاتليها تمكنوا من تنفيذ عملية “تسلل خلف خطوط العدو” شرق الشجاعية وأجهزوا على 10 جنود اسرائيليين على الأقل.

واضاف البيان أن مقاتلي القسام تمكنوا من اغتنام قطعة سلاح من نوع Tavor قصير – وهو السلاح الذي يحمله جنود “النخبة” في جيش الاحتلال- وتحمل الرقم (438522900X95)، مشيرا إلى أن جميع منفذي العملية عادوا إلى قواعدهم داخل قطاع غزة بسلام.

وكانت إسرائيل أعلنت أنها أحبطت ما وصفته باعتداء ضخم وقتلت 4 مقاتلين حاولوا التسلل للجانب الإسرائيلي من الحدود عبر نفق قرب القرية التعاونية “ناحال عوز” بمحاذاة قطاع غزة دون ان تعترف بوقوع خسائر في صفوف قواتها.

وأكد رئيس خدمة ماجين دافيد أدوم للإسعاف في تصريح لراديو الجيش أن عددا من الناس أصيبوا في الهجوم ونقلوا إلى المستشفيات.

وفي تطور سابق، أعلن مصدر طبي فلسطيني اليوم الاثنين أن فلسطينياً ثانياً قتل في قصف مدفعي إسرائيلي على شرق جباليا شمال قطاع غزة، حيث تدور اشتباكات منذ صباح اليوم كما ذكرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

وقال مصدر طبي في مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا: “إن محمد أبو لوز قُتل في قصف مدفعي إسرائيلي لمنزل عائلته شرق جباليا شمال قطاع غزة”.

وكانت كتائب القسام ذكرت في بيان أن اشتباكات مسلحة تدور منذ صباح اليوم بينها وبين الجيش الإسرائيلي

ومن جهته، اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن أي وقف لإطلاق النار في غزة يجب أن يؤدي إلى نزع سلاح حماس، وذلك قبل أن يتم خرق الهدنة وتقتل إسرائيل 10 أطفال في مخيم الشاطئ والشفاء بغزة.

وخرج عشرات الفلسطينيين اليوم الاثنين ليشيعوا إلى المثوى الأخير رجلين قتلا في غارة جوية إسرائيلية على خان يونس في جنوب قطاع غزة.

واتبعت إسرائيل أساليب أخرى. فألقت الطائرات الاسرائيلية منشورات على غزة تضم أسماء عشرات المسلحين من حماس وحليفتها حركة الجهاد الإسلامي قال الجيش الاسرائيلي إنهم قتلوا منذ بدء العملية العسكرية.

وذكرت المنشورات أن أصحاب الأسماء الواردة في اللائحة ليسوا إلا بعض من ظنوا أن بوسعهم مواجهة بأس القوات الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث