يوم غضب فلسطيني في أول أيام العيد

يوم غضب فلسطيني في أول أيام العيد
المصدر: رام الله– من نظير طه

دعت محافظة رام الله والبيرة، الدكتورة ليلى غنام، أبناء المحافظة للمشاركة بيوم الغضب الفلسطيني في أول أيام العيد للوقوف مع المواطنين في قطاع غزة في ظل ما يتعرضون له من استهداف وقتل متعمد على يد آلة الحرب الاحتلالية.

وقالت غنام: “سيكون أول يوم بعيد الفطر يوم غضب على هذا الاحتلال الهمجي الذي أمعن باستهدافه أبناء شعبنا الأعزل في الضفة والقدس وقطاع غزة، وسيتجمع أبناء المحافظة أمام بلدية رام الله حيث خيمة “كلنا غزة” في تمام الساعة السابعة والنصف من صباح أول أيام العيد وحتى الساعة العاشرة للتأكيد على وحدانية شعبنا ورفع صوت آلام أطفالنا ومعاناتهم المتصاعدة على يد الاحتلال”، على حد تعبيرها.

و اعتبرت غنام، “أن شعبنا أعلنها أن لا عيد وفي كل بيت مصاب وشهيد”، معتبرة أن إلغاء مظاهر الابتهاج كافة والوقوف لتسليط الضوء على معاناة أطفالنا والدماء التي سفكت والعائلات التي قضت بأكملها جراء قذائف الاحتلال التي تدك البيوت الآمنة وبيوت العبادة والمستشفيات وحتى مراكز ذوي الإعاقة، هي إشارة على أننا شعب متكامل ولا يمكن تجزئته فمصابنا واحد وأفراحنا أيضا واحدة.

وقالت غنام: إن غالبية الأسر الفلسطينية رفضت اتباع المراسيم والتجهيزات الاعتيادية في كل عيد، شعورا منهم مع أبناء شعبهم في القطاع والجرائم البشعة التي تتعرض لها الطفولة في كل شبر من أرض فلسطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث