أقباط مصر يستعدون لمعركة البرلمان

أقباط مصر يستعدون لمعركة البرلمان
المصدر: القاهرة- من محمد بركة

فيما وصفه مراقبون بعودة تدخل الكنيسة المصرية في الشأن السياسي وعدم الاقتصار على ممارسة الدور الروحي، تستعد حركات و ائتلافات و منظمات قبطية لخوض انتخابات مجلس النواب من خلال قوائم تضم شخصيات مسيحية ذات ثقل، بالتنسيق الكامل مع قيادات الكنيسة.

وتكمن خطورة هذه التوجه، بحسب مصادر سياسية محسوبة على التيار العلماني في الأوساط القبطية المصرية، بأنه يعزز من انقسام المجتمع على أساس طائفي كما ينسف وعود البابا تواضروس بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية الثاني بالبعد عن الشأن السياسي.

ويأتي على رأس القوائم المرشحة لخوض السباق البرلماني المستشار إيهاب رمزي، شقيق الفنان هاني رمزي، و عضو البرلمان الأسبق، وكذلك الدكتور عماد جاد نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، كما تضم القوائم حضورا نسائيا لافتا يتمثل في أسماء مثل سوزي عدلي ناشد، العضو الأسبق بلجنة الخمسين لوضع الدستور و د.مارجريت عازر التي تولت منصب سكرتير

عام حزب الوفد و العضو الحالي بالمجلس القومي للمرأة، وماريان ملاك التي حازت شهرة إعلامية كونها أصغر الأعضاء سنا ببرلمان 2012، فضلا عن كمال سليمان العضو السابق بالبرلمان و الذي فوضته الكنيسة لتكوين كتلة نواب التيار المدني المناوئ لهيمنة تيار الإسلام السياسي في برلمان 2012.

وتثير بعض الأسماء المرشحة جدلا مثل سوزان قليني و منى مكرم عبيد واللتان توصفان بفلول الحزب الوطني وبرلمانات مبارك رغم ما تتمتعان به من خبرة سياسية كبيرة نتيجة توليهما مناصب تنفيذية، فضلا عن الثقل الأكاديمي لكل منهما.

ويشكو الشباب القبطي مما يسميه “سيطرة الحرس القديم” على المجتمع السياسي لأقباط مصر، الأمر الذي دفع قيادات الكنيسة، حسب مصادر بائتلاف شباب ماسبيرو، إلى التنسيق مع العناصر النشطة بعدد من الحركات الشبابية القبطية التي استطاعت أن تندمج في هموم الوطن و تعبر عن آماله و آلامه بعد ثورة يناير بهدف التمثيل الشبابي القبطي في البرلمان القادم.

ومن أبرز هذه الحركات ائتلاف شباب ماسبيرو و “أقباط من أجل مصر” و المركز المصري للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان.

وفي الوقت الذي تضم القوائم شخصيات من الشباب القبطي الذي ساهم بفعالية في الحملة الانتخابية للمشير عبد الفتاح السيسي بعدد من المحافظات و الأقاليم، فإنها تخلو تماما من شخصيات أخرى متهمة بالتنسيق مع الإخوان تحت قبة البرلمان في مجالس نيابية سابقة مثل الملياردير الشهير رامي لكح، وعضو مجلس الشورى الأسبق المستشار ممدوح رمزي ورجل الأعمال نبيل عزمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث