فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية العراقية

فؤاد معصوم رئيسا للجمهورية العراقية
المصدر: بغداد- محمد وذاح

انتخب البرلمان العراقي ،الخميس، القيادي في حزب طالباني الاتحاد الوطني الكردستاني، فؤاد معصوم بمنصب رئاسة البلاد بعد فوزه في مرحلتين للتصويت.

وأشارت الأنباء إلى أن فؤاد معصوم رئيس أول حكومة في إقليم كردستان عام 1992 وأول رئيس للبرلمان الاتحادي بعد سقوط النظام السابق عام 2003 قد حصل على 211 صوتا من أصل 269 نائبا شاركوا في التصويت، واعتبرت 41 ورقة اقتراع باطلة.

وفور الإعلان عن فوزه، أدى معصوم اليمين الدستورية أمام أعضاء البرلمان وبحضور رئيس المحكمة الاتحادية.

وكان التحالف الكردستاني أكد عقب اجتماع له في أربيل، الأربعاء، بأن الاكراد سينسحبون تماماً من العملية السياسية في العراق في حال تم انتخاب رئيس للجمهورية من غير مكونهم.

والدكتور فؤاد معصوم شخصية أكاديمية سياسية عراقية كردية معروفة بالاعتدال وتتجنب الصدامات مع الكتل والأحزاب والتنظيمات ويتمتع بعلاقات طيبة مع التيارات السياسية والاجتماعية والدينية وخصوصاً المرجعيات الدينية دون أن تكون تلك العلاقات قائمة على أساس الانتماء الديني أو السياسي أو العرقي، وقد نشأ في بيت وطني متدين ووالده الشيخ الملا معصوم كان رئيس علماء كردستان.

ومعصوم حاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة الإسلامية من جامعة الأزهر عام 1975 وموضوع أطروحته “اخوان الصفا فلسفتهم وغايتهم”. والده المرحوم الشيخ الملا معصوم كان رئيس علماء كردستان ومن دعاة التقارب المذهبي والتعايش الديني .

وعمل أستاذاً سابقًا في كلية الآداب بجامعة البصرة ومحاضر في كلية الحقوق وكلية التربية بجامعة البصرة ايضاً. وكان أول رئيس وزراء لحكومة كردستان العراق في مطلع التسعينات، وأول رئيس للمجلس الوطني العراقي (البرلمان) بعد سقوط النظام السابق عام 2003 .. وشغل رئاسة مجلس كتابة الدستور العراقي في بدايته، وهو أحد مؤسسي الاتحاد الوطني الكردستاني عام 1975، ثم تولى رئاسة التحالف الوطني الكردستاني داخل البرلمان العراقي.

يذكر أن منصب رئيس الجمهورية هو من نصيب التحالف الكردستاني، بحسب التوافقات السياسية والمحاصصة الطائفية والقومية المعقودة بين المكونات والأحزاب في الدورات الرئاسية الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث