الحبس لـ 5 مصريين قطعوا إصبع سياسي

الحبس لـ 5 مصريين قطعوا إصبع سياسي
المصدر: القاهرة- من محمود صبري

قضت محكمة جنايات القاهرة، خلال جلسة عقدت عصر الثلاثاء، بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات على 5 متهمين من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، بتهمة احتجاز سايس جراج داخل غرفة وتعذيبه والاعتداء عليه بالضرب وقطع إصبعه، وقت اعتصام رابعة العدوية.

وقالت تحقيقات النيابة إن المتهمين نفذوا الجريمة عقب اشتباههم، في قيام المجني عليه بسرقة هاتف محمول من أحد المتواجدين بالاعتصام.

وأحيل المتهمون إلى محكمة الجنايات، بتهمة شروعهم في القتل واحتجاز وتعذيب مواطن دون وجه حق وحيازة أسلحة بيضاء دون ترخيص.

وكانت النيابة وجهت في أمر الإحالة إلى كل من: محمد عبد الحي حسين الفرماوي مدير شركة، وشقيقه مصطفى مهندس حاسبات، وشهاب الدين علاء الدين طالب، وأحمد فاروق كامل محمد محامي، وهيثم سيد العربي حاصل على بكالوريوس، أنهم شرعوا في قتل المجني عليه أحمد حسن محسن أحمد عمدا مع سبق الإصرار، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله.

وأضافت النيابة في أمر الإحالة أن المتهمين أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء، وتناوبوا الاعتداء على المجني عليه بالضرب في كل أنحاء جسده وأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقارير الطب الشرعي المرفقة بالقضية، واصطحبوه بسيارة المتهم الخامس في حالة إعياء شديدة لأحد المناطق النائية للتخلص منه قاصدين من ذلك إزهاق روحه.

ونسبت النيابة للمتهمين أنهم احتجزوا المجني عليه دون وجه حق، وقاموا بتعذيبه بدنيا وهددوه بالقتل، كما أحدثوا عمدا به إصابات تسببت له في عاهة مستديمة يستحيل شفاؤها، حيث بتروا عقلة من إصبع السبابة بيده اليسرى، كما حاز المتهمون أسلحة بيضاء “مطواة وسكين وساطور وعصا شوم وجنزير وعصا أمريكية” دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الشخصية، وأضافت أنه ثبت من التحقيقات أن المتهمين الخمسة قاموا بهذه الأفعال الإجرامية لمجرد اشتباههم في ارتكاب المجني عليه لواقعة سرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث