الجيش العراقي يدخل تكريت

الجيش العراقي يدخل تكريت

بغداد – تمكنت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء من دخول مدينة تكريت والسيطرة على الجزء الجنوبي من المدينة، التي يسيطر عليها مسلحون أغلبهم من تنظيم الدولة الإسلامية، منذ أكثر من شهر، حسبما ذكرت مصادر رسمية.

وقال محافظ صلاح الدين أحمد عبد الجبوري: “إن “القوات العراقية تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من دخول مدينة تكريت واستعادة السيطرة على الجزء الجنوبي من المدينة، وإن قواتنا تمكنت خلال العملية التي بدأت صباحا من السيطرة على الجزء الجنوبي من المدينة حيث يقع مبنى المحافظة وأكاديمية الشرطة ومستشفى تكريت”.

وأكد ضابط برتبة عقيد في الجيش أن “القوات العراقية دخلت المدينة وأن الاشتباكات ما زالت تدور في جنوبي المدينة.

وكان ضابط وجندي قد قالا: “إن الجيش العراقي شن هجوما صباح اليوم الثلاثاء في محاولة لاستعادة مدينة تكريت التي يسيطر عليها مسلحون في شمال العراق”.

وبدأت محاولة استعادة تكريت قبل أسبوعين ونصف، وكان الجيش يقول خلال الأسبوعين الماضيين إن قواته على مشارف المدينة، حيث

سيطر مسلحون سنة بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية على تكريت في 12 يونيو/ حزيران الماضي.

وقال الضابط والجندي: ” إن الجيش هاجم من قرية العوجة على بعد نحو ثمانية كيلومترات جنوبي المدينة، واستعاد السيطرة على العوجة مسقط رأس صدام مساء الثالث من يوليو/ تموز الجاري ويحاول منذ ذلك الوقت التقدم شمالا”.

وتراجعت القوات الحكومية عندما اجتاح مسلحون سنة الموصل في العاشر من يونيو/ حزيران وتحركوا جنوبا للسيطرة على تكريت بعد ذلك بيومين.

وتقاتل ميليشيات شيعية الآن جنبا إلى جنب مع الجيش والشرطة إلا أن القوات الحكومية لم تحقق انتصارات تذكر منذ أن بدأت حملة بنهاية الشهر الماضي لاستعادة هذه الأراضي.

وتقع تكريت على بعد 160 كيلومترا شمالي بغداد وهي معقل لموالين لصدام حسين وضباط سابقين بالجيش انضموا إلى الدولة الإسلامية للسيطرة على أجزاء كبيرة في شمال وغرب العراق الشهر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث