مصر تنفي تعذيب “الإخوان”

مصر تنفي تعذيب “الإخوان”
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

أثارت قيادات جماعة “الإخوان المسلمين” في سجن وادي النطرون، ضجة جديدة بادعائهم تعرضهم للتعذيب على يد الشرطة المصرية، ما وضع وزارة الداخلية المصرية أمام اتهامات بتجاوزات وانتهاكات وقمع.

ووجهت قيادات الجماعة من داخل السجون، رسائل عبر وسطاء إلى منظمات حقوقية ودولية أجنبية، تأخذ صف الجماعة منذ 30 يونيو 2013، وهذه الرسائل المكتوبة تقول فيها القيادات إنها تتعرض للتعذيب، مطالبة بلجان دولية للتحقيق، وهو ما عملت عليه وسائل إعلامية تابعة للجماعة أو داعمة لها، ليتحول الأمر إلى قضية رأي عام دولية.

وسارعت وزارة الداخلية المصرية، في إصدار بيان، تنفي فيه ذلك، مؤكدة التزام أجهزتها بكل الضوابط الدستورية والقانونية وتحقيق رقابة فعلية على تلك الأجهزة لمواجهة أية تجاوزات أو انتهاكات قد تقع من العاملين بالوزارة، وقالت إن: ” استراتيجية العمل بالسجون المصرية ترتكز على تفعيل مبادئ السياسة العقابية الحديثة التي تعلي من قيم حقوق الإنسان، وتصون وتحترم حقوق النزلاء من خلال برامج شاملة صحية، واجتماعية، وتعليمية، ودينية، ورياضية، وثقافية، وترفيهية، بما يحقق إعادة التأهيل”؛ على حد قولها.

ورفضت الوزارة، ما وصفته، بمزاعم عدد من المنظمات الحقوقية بتعرض المحبوسين بليماني “430، 440” سجن وادي النطرون للعنف من جانب إدارة السجن، وقالت: “إنه في إطار قيام إدارة ليمان وادي النطرون بحملة تفتيشية، انطلاقًا من مسؤوليتها الوظيفية المستمدة من لوائح وقانون السجون على عنبري 5 و 7 ، والمودع بهما المحبوسين احتياطيًا من أعضاء تنظيم “الإخوان” للاطمئنان إلى عدم حيازتهم ممنوعات، وفقًا للوائح السجون، فوجئ أفراد الحملة بقيام المحتجزين بالتكدس خلف أبواب الزنازين من الداخل والطرق عليها والتعدي على الحراس بالسبّ والشتم وإلقاء زجاجات المياه عليهم، في محاولة لمنع تقدم القوات واستكمال الحملة التفتيشية، حيث تمت السيطرة على الموقف دون أدنى تجاوز، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الوقائع وإخطار النيابة العامة بها”؛ وفق قول الداخلية.

وأوضحت الوزارة أن هذه الحملة التي قامت على السجناء، أسفرت عن ضبط عدد 17 تليفونًا محمولاً، بالإضافة إلى عدد 9 شرائح تليفون، فضلاً عن بعض قطع الملابس المدنية، وسبع غلايات، والتي يمكن أن تتسبب في أضرار بالغة بأمن النزلاء والسجن ذاته إذا ما أسيء استخدامها، كما تم ضبط أحد النزلاء وبحوزته تليفون محمول، وبفحصه تبين أنه تلقى عليه عدة مكالمات دولية، وبمواجهته أقر باستخدامه للاتصال بإحدى القنوات الفضائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث