ساعة زعيم داعش ثمنها 6 آلاف دولار

ساعة زعيم داعش ثمنها 6 آلاف دولار

بغداد- أظهر الصور أن ساعة اليد التي كان يرتديها زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي في أول ظهور علني له قد يصل ثمنها إلى ستة آلاف دولار، في الوقت الذي كان فيه الرجل يلقي بأول خطبة له في الجامع الكبير بمدينة الموصل ويدعو فيها المسلمين للجهاد.

وظهر البغدادي مرتدياً ملابس سوداء وعمامة على هيئة آخر الخلفاء المسلمين الذين حكموا بغداد.

وبحسب صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية فإن ساعة يد البغدادي إما أنها من طراز “روليكس” الفارهة، أو أنها من طراز “أوميغا”، مشيرة إلى أن ثمنها يبلغ نحو 3500 جنيه إسترليني (6 آلاف دولار)، إلا أن الصحيفة لم تتمكن من الجزم بشأن نوع الساعة التي كان يرتديها، مكتفية بالإشارة إلى أنها “تنتمي لواحدة من أشهر الماركات العالمية”.

ولفتت ساعة اليد التي يرتديها “الخليفة” أنظار العديد من النشطاء على الإنترنت، حيث كتب الكثيرون على تويتر وفيسبوك معلقين على الساعة، كما لفتت أنظار عدد من المتابعين الأجانب الذين كتب أحدهم: “خليفتنا رضي الله عنه كان يرتدي ساعة سويسرية، لكن السؤال: ما ماركتها؟ ومن أين جاء بثمنها؟”

وخصص البغدادي خطبته الأولى في الموصل لدعوة المسلمين إلى الجهاد والالتحاق بالدولة الاسلامية، مستعيراً عدداً من العبارات التي كان الخلفاء الراشدون قد استخدموها في العصور الأولى للإسلام، حيث قال: “ألا وإني قد وليتُ عليكم ولستُ بخيركم، فإن رأيتموني على الخير فأعينوني وإن رأيتموني على الخطأ فقوموني”.

ومثل ظهور البغدادي علناً في الموصل ضربة موجعة للحكومة العراقية التي تدعي أنه أصيب في إحدى الغارات الجوية وإنه يتلقى العلاج في سوريا، ليطل برأسه على العالم في خطبة عامة وبالجامع الكبير للمدينة التي شكل سقوطها ضربة هي الأخرى لحكومة المالكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث