مواجهات قرب قاعدة عسكرية في تكريت

مواجهات قرب قاعدة عسكرية في تكريت
المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

أفادت مصادر أمنية عراقية في بغداد أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشادم “داعش” شن فجر اليوم هجوماً واسعاً ومن عدة محاور على قاعدة سبايكر الكبيرة في مدينة تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد) وهي المدينة التي يسيطرون على أجزاء منها.

ويحاول التنظيم منذ أسبوع السيطرة عليها ولكن ضربات الجيش جوا وبرا تقطع عليه الطريق. وبحسب المصادر لـ”ارم” فإن القوات العراقية المتمركز في قاعدة سبايكر طلبت تعزيزات عسكرية قوية لمواجهة زحف المسلحين بإتجاه القاعدة، مؤكدة أن هذه التعزيزات تحركت صباح اليوم وبعضها قد وصل إلى القاعدة وهي تتمركز وتخوض معارك ضارية ضد مسلحي داعش.

بدورها، قالت وسائل إعلام عراقية حكومية أن الجيش العراقي دمر رتلاً من عربات مسلحي داعش في محيط قاعدة سبايكر وأوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.

من جانبه، ذكر الإعلام المقرب من تنظيم داعش تأكيده على أن عناصر التنظيم أحكم سيطرته على بعض أبراج قاعدة سبايكر العسكرية وغنم مافيها من أعتدة وتجهيزات بعد قتل وفرار من فيها.

وفي قضاء تلعفر غرب الموصل مسرح ساخن، فالقوات العراقية تستهدف تجمعات لداعش، العشرات من عناصره بينهم قياديون قتلوا في اثناء تنظيمهم عرضا عسكريا كذلك سيطرت القوات بمشاركة سرايا السلام التابعة للتيار الصدري على مقار لداعش في منطقتي أم الرصاص والخضراء شمال سامراء.

وفي محافظة صلاح الدين أيضا, قالت مصادر أمنية عراقية إن القوات الحكومية أحبطت مساء الجمعة هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية على مصفاة بيجي (200 كيلومتر شمالي بغداد) وقتلت 12 من المهاجمين.

ووفقا للمصدر نفسه فقد استمرت الاشتباكات حتى صباح اليوم. وكان مسلحون حاولوا قبل أسبوعين تقريبا السيطرة على المصفاة.

وسيطر مسلحون من العشائر ومن تنظيم الدولة الإسلامية على الموصل وتكريت ومدن وبلدات أخرى في محافظات نينوى وصلاح الدين والتأميم (كركوك) وديالى والأنبار إثر هجوم بدأ في العاشر من يونيو/حزيران الماضي.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث