“انتفاضة فلسطينية” ثالثة تحرج عباس

“انتفاضة فلسطينية” ثالثة تحرج عباس
المصدر: عمّان ـ من أحمد عبد الله

اندلعت شرارة انتفاضة فلسطينية بعيدا عن سلطة محمود عباس في الضفة الغربية، الذي طالما أعلن أنه لن يسمح باندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، وبعيدا عن قطاع غزة المهدد بالغارات والغزو الانتقامي الإسرائيلي.

جاءت انطلاقة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة من قلب “الكيان الصهيوني”.. على أيدي عرب الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948.

بدأت هذه الانتفاضة منذ يوم الجمعة الرابع من تموز/ يوليو، وتعاظمت يوم السبت في أغلب التجمعات العربية في فلسطين المحتلة.

وقد شملت مدن الناصرة وباقة الغربية والطيبة والجليل وأم الفحم وقرى المثلث. عارة وشفاعمرو، والمشهد. وهي مؤهلة للامتداد إلى جميع التجمعات العربية الفلسطينية داخل الكيان الصهيوني.

هذا الامتداد السريع جعل مسؤولا أمنيا اسرائيليا يعلن “نكاد نفقد السيطرة”.

وقد طالب أفيجدور ليبرمان، زعيم حزب “اسرائيل بيتنا”، بإعدام فلسطينيي الداخل وقال “يجب اعتقال الشبان بقسوة وبشكل حاسم وإصدار عقوبات بحقهم تصل إلى حد الإعدام كعقوبة ردع”.

وخلص إلى “إن ما حدث يؤكد من جديد أنه لا مكان لهم (الفلسطينيون) في الدولة (العبرية) رغم كونهم يتمتعون بالجنسية الإسرائيلية”.

لكن هذه التصريحات العنصرية لم تجد الصدى الذي توقعه ليبرمان منها في سلوك الفلسطينيين.. إذ إن انتفاضة عرب 1948 في الشمال الفلسطيني ما تزال تتصاعد وتعانق صواريخ المقاومة الفلسطينيية الآتية إلى أهدافها الإسرائيلية من الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث