مقتل 160 شخصا في تكريت على يد داعش

مقتل 160 شخصا في تكريت على يد داعش

اسطنبول- ذكرت منظمة مراقبة حقوق الإنسان “هيومن رايتس ووتش”، أن 160 شخصاً على الأقل من أهالي مدينة تكريت وسط العراق، لقوا مصرعهم على يد عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وأوضح “بيتر بوكارت” مدير قسم الطوارئ في المنظمة، أن الصور والمشاهد التي نشرها المسلحون على شبكة الإنترنت، تقدّم دليلاً دامغاً حول وقوع جرائم حرب رهيبة، تتطلب إجراء المزيد من التحقيقات الخاصة.

وأضاف أن عمليات الإعدام المذكورة جرت ما بين 11 – 14 حزيران/ يونيو 2014، في موقعين مختلفين، مشيراً أن عدد الضحايا تراوح ما بين 160 إلى 190 شخصاً، من أن عدد الضحايا قد يكون أكثر من ذلك بكثير، إلا أن استحالة وصول الهيئات إلى المواقع تشكل عائقاً أمام التحقيقات.

وكان داعش أعلن في 12 حزيران/ يونيو الماضي، عن اعتقاله ألفا و700 جندي حكومي عراقي، قال إنهم من أتباع المذهب الشيعي، في مدينة تكريت، ناشرا صوراً ادعى أنها للجنود المذكورين، الذين قامت عناصره بإعدامهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث