النظام يكثف قصفه على حلب

النظام يكثف قصفه على حلب
المصدر: إرم- دمشق

أكد ناشطون في المعارضة السورية، أن قوات النظام كثّفت قصفها على حلب وريفها بالبراميل المتفجرة، في الوقت الذي تشهد فيه مناطق البريج وحيان و بعض أحياء مدينة حلب اشتباكات عنيفة.

وقال الناشطون إن أكثر من 20 شخصا قتلوا إثر هجمات جوية شنها الجيش السوري استهدفت بلدة حيان في ريف حلب وحي الشعار بالمدينة، مؤكدين أن عددا من عناصر القوات النظامية لقوا مصرعهم في الاشتباكات التي دارت مع عناصر الجيش الحر بمحيط قرية البريج بحلب، كما أفادوا بنشوب حريق في المدينة الصناعية بحلب جراء غارة جوية استهدفت المدينة.

وفي محيط دوار الصاخور بمدينة حلب، دارت اشتباكات عنيفة وسقط عدد من القذائف على المنطقة التي قصفتها القوات النظامية بالراميل المتفجرة ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، خاصة في حيي طريق الباب والأشرفية في مدينة حلب.

ودارت اشتباكات عنيفة على جبهة المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء بمدينة حلب، وألقى الطيران المروحي عدد من البراميل المتفجرة على المنطقة.

وفي ريف دمشق ، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية في محيط بلدة سعسع، وقصفت قوات الجيش السوري بالمدفعية مدينة الزبداني بريف دمشق.

وفي زملكا، قصفت القوات الحكومية المتمركزة في إدارة المركبات المدينة بقذائف الهاون، بينما استهدف مقاتلو المعارضة بمدفع “b82” مقرات الجيش على أطراف المتحلق الجنوبي شرق دمشق.

وسقط عدد من القتلى والجرحى جراء غارة جوية على حي جوبر، وسقوط قذيفة هاون على نادي الثورة في حي القصاع في العاصمة دمشق.

وفي حمص، قتلت طفلة وأصيب 3 مدنيين جراء قصف القوات الحكومية على مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.

وأكد ناشطون، أن مقاتلي المعارضة استهدفوا حاجز دير محردة في الشمال الغربي من ريف حماة بصواريخ غراد، وسط أنباء عن سيطرة مقاتلي المعارضة على حواجز شيلوط والقرامطة في ريف حماة الشمالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث