توجه كردي للاستقلال عن العراق

توجه كردي للاستقلال عن العراق

بغداد – ألمح الزعيم الكردي مسعود برزاني إلى احتمال سعي منطقته إلى الاستقلال الرسمي عن باقي العراق.

وقال برزاني، خلال حوار مع المذيعة الأمريكية كريستين أمانبور، وأعد عنه مايك كريفر تقريراً نشره موقع سي إن إن الإخباري: “العراق ينهار، ومن الواضح أن الحكومة المركزية فقدت السيطرة على كل شيء، نحن لم نكن سبباً في انهيار العراق، ولا يمكننا أن نظل رهينة للمجهول وحان الوقت ليقرر شعب كردستان مستقبله، وسنلتزم بقرار الشعب أياً كان”.

ويوضح التقرير أن استقلال كردستان العراق لطالما كان هدفاً يسعون إلى تحقيقه، وحصلت المنطقة على الحكم الذاتي عن بغداد منذ نحو عقدين من الزمن وأصبح لها قواتها المسلحة الخاصة المعروفة بإسم البشمركة، لكنها المرة الأولى التي يُعلن فيها حلم الاستقلال بهذا الوضوح.

غير أن الأزمة الأخيرة، مع استيلاء “داعش” على مناطق واسعة من الأراضي العراقية على الحدود مع كردستان العراق، تبدو وكأنها دفعت الأكراد في اتجاه الانفصال.

وقال برزاني: “إننا نعيش الآن في عراق جديد، يختلف تماماً عن العراق الذي عرفناه والذي كنا نعيش فيه حتى قبل أسبوعين، وبعد الأحداث الأخيرة، ثبُت أنه ينبغي على الأكراد انتهاز الفرصة وأن يحددوا مصيرهم”.

وأوضح برزاني أنه سيعرض هذا الأمر على وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حينما يلتقون الثلاثاء في أربيل.

يذكر أن الولايات المتحدة حليف قوي للأكراد، لكنها تعارض استقلال المنطقة عن العراق.

وعن تصوره لحل أزمة العراق الحالية، قال برزاني إن المصالحة ربما تكون ممكنة “إذا كان هناك تفاهماً متبادلاً بين الشيعة والسنة، وإذا كان هناك ضمان على شراكة حقيقية في السلطة، ولكن الموقف معقد، ولابد من تنحي المسؤول عما حدث”. وعند سؤاله ما إذا كان يقصد رئيس الوزراء نوري المالكي، أجاب برزاني: “بالتأكيد. إنه القائد العام للجيش، والجيش يدين له بالولاء، وليس للدولة. إنه يهيمن على السلطة والجيش، وهاهي النتيجة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث