داعش: الأردن سيصبح جزءاً من دولتنا

داعش: الأردن سيصبح جزءاً من دولتنا

بغداد – قال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” إنّ الأردن سيصبح جزءا من الدولة الإسلامية الذي يريد إقامتها، معلناً إنشاء فرع في المملكة لتجنيد مقاتلين وإرسال أسلحة إلى العاملين في البلدان المجاورة.

وقالت التنظيم لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) الاثنين، إنه سيستخدم الأردن، جار العراق إلى الغرب، “كمركز للخدمات اللوجستية”، مؤكدا أنه لا يعتزم شن هجمات على المملكة نفسها في الوقت الراهن.

وقال أبو محمد البكر، وهو عضو في فرع داعش المؤلف من 200 عنصر “إن هدف الدولة الإسلامية هو إقامة الخلافة الإسلامية، سواء كان ذلك من خلال وسائل عسكرية أو غير عسكرية”.

وأضاف “بمرور الوقت، بغض النظر عن أي مسار، فإن الأردن سيصبح جزءا من الخلافة الإسلامية وفقا لمشيئة الله”.

وكان وزير الداخلية حسين المجالي ندد بالـ “بيئة التي تغذي التطرف”، ودعا إلى بذل جهود أكبر لمكافحة الفكر الذي يقوم عليه.

وقال المجالي للنواب في جلسة لم يكن من المخطط انعقادها “إن الطريق إلى كبح جماح التطرف ليس فقط من خلال البندقية، ولكن من خلال وسائل اقتصادية واجتماعية وتعليمية”.

وكجزء من الاستراتيجية الأمنية الأوسع في البلاد، قال المجالي إن الاردن نشر دركا وقوات شبه عسكرية وقوات أمنية إضافية على طول حدود البلاد مع العراق والبالغة 181 كيلو مترا.

يذكر أن قوات الحكومة العراقية قد فقدت الى حد كبير محافظة الانبار، غربي البلاد، في عملية توغل لداعش من سوريا.

وتشمل أهداف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام تفكيك الحدود القائمة في الشرق الأوسط من أجل إقامة خلافة إسلامية متشددة بالقوة.

والتنظيم هو عبارة عن جماعة منشقة عن تنظيم القاعدة، على الرغم من أنه قد ثبت حتى انه أكثر تشددا من التنظيم الأم الذي ندد بالجماعة. وحتى مساء الاثنين، ظلت المعابر الحدودية الأردنية مفتوحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث