الصنداي: الحياة أفضل من أيام المالكي

الصنداي: الحياة أفضل من أيام المالكي

لندن – ذكرت صحيفة الصنداي البريطانية أن سكان الموصل يعتبرون طرد جيش المالكي بمثابة نصر لهم، وأن ما ينشر عن تصرفات داعش من قتل وترهيب الناس ما هو إلا مواد دعائية تفتخر بها المنظمة.

وقالت الصحيفة: “قبل أقل من أسبوع احتل مسلحو المنظمة مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة عراقية، ما أدى إلى فرار نصف مليون من سكانها، و مع ذلك يرى سكان الموصل أن طرد “جيش المالكي” من المدينة بمثابة نصر لهم”.

ونقلت الصحيفة أقوال بعض سكان الموصل ومنهم ماهر البالغ من العمر “35” عاما حيث قال : “لقد كنا نعيش في سجن على مدى سبع سنوات، هؤلاء الذين جاؤوا الآن أفضل من جيش المالكي، وجميع أهل الموصل لديهم هذا الشعور”.

وأضاف ماهر: “أن الحياة عادت إلى طبيعتها في الموصل، المستشفيات والمدارس فتحت أبوابها، ولا يمارس رجال داعش ضغوطا علينا”.

كما قال أحد سكان المدينة إن المسلحين نظموا حتى خدمات البلدية، بما فيها جمع القمامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث