مصر تفشل في التصدي للاعتداء الجنسي

مصر تفشل في التصدي للاعتداء الجنسي
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان عادل

انتفضت الأوساط الحقوقية المهتمة بقضايا المرأة في القاهرة على مشهد وصفته الأوساط الإعلامية بالكارثة غير الإنسانية، وذلك بعد حادثة الاغتصاب الجماعي بميدان التحرير وتجريد فتاة من ملابسها ليلة تنصيب السيسي رئيسا للجمهورية.

وأعلنت منظمات حقوق المرأة في القاهرة عن استيائها البالغ لما تطورت إليه ظاهرة التحرش الجنسي -المجرمة قانونيا بمصر وعقوبتها 3 سنوات وغرامة 5 آلاف جنية- إلى اغتصاب جماعي علنا بالطريق العام وبأشهر ميادين مصر.

منسق مبادرة “شفت تحرش” ومؤسسة فؤادة ووتش بالقاهرة فتحى فريد، قال في تصريحات خاصة لـ”إرم” إن: “مبادرة شفت تحرش تطالب بالتحقيق مع القيادات الأمنية الموكل لها تأمين محيط ميدان التحرير ومحيط قصر الاتحادية خلال احتفالات تنصيب الرئيس السيسي يومي 3 و8 حزيران/يونيو بتهمتي الإهمال والتقصير الأمني الجسيم”.

ودعا فريد عموم النساء والفتيات والرجال الذين شاركوا في احتفالات الأيام الماضية وشاهدوا وقائع تحرش جنسي أو اعتداءات جنسية جماعية أن يدلوا بشهادتهم فوراً، مع التشديد على ضرورة الإبلاغ لتقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى محاكمات عاجلة، وبغيه تحذير الأخريات، ولمواجهة تلك الجرائم غير الإنسانية.

واعتبر فريد أن القيادات الأمنيه في وازرة الداخلية لم تضع بعين الاعتبار أي تدابير أو خطط أمنيه تمنع وقوع تلك الاعتداءات رغم تكررها في مشاهد مختلفة، وتركت صغار الضباط والأفراد يواجهون جماعات التحرش الجنسي بدون أي أداوات أو خطط واضحة للمواجهة مما أدى إلى إصابه العديد من ضباط وأفراد قسم شرطة قصر النيل، والذين تدخلوا وفقاً لضميرهم الإنساني وليس وفقاً لسياسات أمنية منضبطة في برنامج وزارة الداخلية.

ومن جهتها قالت عايدة سيف الدولة الناشطة الحقوقية فى مجال مناهضة العنف ضد المرأة إن التصدي لظاهرة التحرش والإتصاب الجنسي يحتاج إلى إستراتيجية وطنية متكاملة لمكافحتها وتشريع قانوني شامل يوجب محاسبة ومسائلة مرتكبي جرائم العنف الجنسي.

وأضافت أن تفشي ظاهرة التحرش الجنسي في الثلاث سنوات ونصف الماضية نتج عنه تداعيات مأساوية مثل جريمتي قتل فتاتين تعرضتا للتحرش الجسدي واللفظي في محافظتي أسيوط والغربية في عامي 2012 و2013، وجريمة الاعتداء الجنسي على طالبة بكلية الحقوق بجامعة القاهرة يوم 16 آذار/مارس 2014، وجرائم الاغتصاب الجماعي والاعتداءات الجنسية الجماعية في المناطق التي تشهد ازدحام وأجواء احتفالية، مثل ميدان التحرير والمناطق مختلفة حيث تم توثيق أكثر من 250 حالة وقعت بين تشرين الثاني/نوفمبر 2012 وكانون الثاني/يناير 2014، يضاف إليها ما وقع الأسبوع الجاري أثناء الاحتفالات بالرئيس المصري في 3 حزيران/يونيو 2014 والتي تم إذاعتها على الهواء مباشرة من قبل بعض قنوات التلفزيون أثناء نقل الاحتفالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث