إحالة أوراق 10 من قيادات الإخوان للمفتي

إحالة أوراق 10 من قيادات الإخوان للمفتي
المصدر: إرم - (خاص) من مروان أبو زيد

قررت محكمة مصرية، اليوم السبت، إحالة أوراق 10 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين (التي صنفتها السلطات الحالية إرهابية)، إلى المفتي تمهيدا لإعدامهم، في قضية قطع طريق “قليوب”، شمال القاهرة، ومقتل متظاهرين اثنين، وحددت جلسة 5 يوليو/ تموز المقبل للنطق بالحكم على باقي المتهمين (38 محبوسين)، بحسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر إن محكمة جنايات شبرا الخيمة (شمال)، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوب)، أصدرت حكمها في القضية التي يواجه فيها المتهمون، تهم “التحريض على أحداث العنف وقطع الطريق الزراعي السريع بمدينة قليوب في محافظة القليوبية (يوليو/ تموز الماضي)، والتي راح ضحيتها قتيلان، وأصيب 35 آخرون خلال مقاومة المتهمين لقوات الشرطة وإطلاق الأعيرة النارية”، بحسب لائحة الاتهام التي نفى المتهمون صحتها.

وتضم قائمة المحال أوراقهم للمفتي: عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والمعروف إعلاميا بمفتي الجماعة، وجمال عبد الهادي أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر، ومحمد عبدالمقصود نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، وعبدالله بركات عميد كلية الدعوة السابق بجامعة الأزهر، ومحمد عماد الدين عضو مجلس الشعب (الغرفة الأولى من البرلمان) السابق، وهشام خفاجي نائب مسؤول المكتب الإداري للإخوان بمحافظة القليوبية، ومحمد علي ابو سعدة، وحسام مرغيني تاج، ومصطفى البدري، وعماد محمد فتحي من قيادات الجماعة بالقليوبية.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا وغير ملزم للقاضي الذي قد يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

وبحسب المصادر، فإنه في حال صدور حكم بالإعدام علي أي من الهاربين، تكون غير نهائية حيث تعاد محاكمتهم عقب القبض عليهم، نظرا لصدور الحكم عليهم غيابيا.

ومن أبرز المتهمين ال38 في القضية، محمد بديع المرشد العام للإخوان، ومحمد البلتاجي القيادي بالجماعة، وصفوت حجازي الداعية الإسلامي، وأسامة ياسين وزير الشباب الأسبق، وباسم عودة وزير التموين الأسبق، ومحسن راضي عضو مجلس الشعب السابق، وأحمد محمد دياب أمين العضوية بحزب الحرية والعدالة، وآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث