معارضون سوريون يستعدون لمفاوضة الأسد

معارضون سوريون يستعدون لمفاوضة الأسد
المصدر: إرم- (خاص)

كشفت مصادر بالمعارضة السورية أن كلاً من معاذ الخطيب الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري، والمعارض المستقل عارف دليلة، والمتحدث الرسمي السابق للائتلاف وليد البني، وهيثم مناع الرئيس السابق لهيئة التنسيق في المهجر، اتفقوا على تشكيل هيكل معارض جديد يتولى محاورة الرئيس بشار الأسد.

وتهدف الخطوة لتشكيل “حكومة إنقاذ” وطنية، يتولى أحدهم رئاستها بعد فوز الأسد في الانتخابات.

وكان الخطيب دعا من القاهرة، في وقت سابق، إلى “بناء أرضية مشتركة بين النظام والمعارضة من أجل سوريا ومستقبلها”.

وقال الخطيب في ندوة عقدت في المجلس المصري للشؤون الخارجية، أنه: “رغم توحش نظام بشار الأسد واستبداده، ليس أمامنا غير البحث عن المشتركات، بعيداً عن الاستراتيجيات الغربية، إذ إن الجانبين الروسي والأمريكي لديهما رؤية لتقسيم سوريا، وأعتقد أنه لا النظام ولا المعارضة يرغبون في رؤية بلادهم مجزأة”.

ونقلت صحف مصرية عن الخطيب إن: “من يسمون أنفسهم أصدقاء سوريا، نصفهم كذابون ودجالون ومنافقون، وهم من أوصلوا الأوضاع إلى ما نحن عليه، وعلينا الآن الرجوع إلى الحاضنة العربية، لأنها الأساس.. هناك جهات لا تريد للأزمة السورية المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام أن تحل”.

يُشار إلى أن وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، التقى بالقاهرة الاثنين، وفداً من المعارضين ضم كلاً من معاذ الخطيب عارف دليلة، ووليد البني، وهيثم مناع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث