الأردن يحتضن 1.5 مليون لاجئ سوري

الأردن يحتضن 1.5 مليون لاجئ سوري
المصدر: دمشق- (خاص)

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني إبراهيم سيف إن “مساعدات الدول والجهات المانحة لتمكين بلاده من تحمل أعباء إيواء أكثر من 1.5 مليون لاجئ سوري، ما تزال دون المستوى المطلوب”.

وقدرت بيانات لمنظمات الأمم المتحدة الإغاثية، المساعدات، التي قُدمت فعلياً إلى الأردن تحت بند مساعدات لاستضافة اللاجئين السوريين بنحو 777 مليون دولار مع نهاية العام الماضي.

وأضاف سيف أن “عدم تلقي الأردن للمساعدات، بالحجم المطلوب، يضع الاقتصاد الأردني أمام تحديات كبيرة ليس بمقدوره مواجهتها، خصوصا مع استمرار الأزمة السورية”.

وأشار الوزير الأردني إلى أن “تكلفة استضافة اللاجئين السوريين بلغت العام الماضي حوالي ملياري دولار، فيما قدرتها منظمات دولية بنحو 1.2 مليار دولار”.

وأكدت الحكومة الأردنية في وقت سابق أنها تحتاج إلى 4.12 مليارات دولار، للفترة من 1014 إلى 2016، للإنفاق على المتطلبات الأساسية للاجئين السوريين، والتعامل مع أثر تواجدهم، منها 2.4 مليار دولار ستوزع على المشاريع ذات الأولوية لثمانية قطاعات هي التعليم، والصحة، والطاقة، والبلديات، والمياه، والحماية، والإسكان، والتشغيل وسبل العيش.

على صعيد آخر، بحث وفد من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مع جهات أردنية الاحتياجات الإنسانية للاجئين السوريين ودعم جهود الأردن لاستضافتهم في إطار المنحة، التي خصصها الصندوق لدعمهم هؤلاء، وقيمتها 50 مليون دولار.

من جهة أخرى، قالت الكويت إن ثلاثة من مواطنيها خطفوا في سوريا، وإنها طلبت من تركيا المساعدة في تأمين إطلاق سراحهم.

ولم يتضح سبب خطف الكويتيين الثلاثة، ولا الجهة التي خطفتهم، إلا أن هؤلاء طلبوا فدية قدرها مليون يورو (1.38 مليون دولار)، وإن المختطفين ربما نقلوا بالفعل إلى تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث