مقتل جهادي أردني في جنوب سوريا

مقتل جهادي أردني في جنوب سوريا
المصدر: دمشق- (خاص)

أعلن التيار السلفي الجهادي الأردني مقتل أحد أعضائه من أبناء مدينة معان جنوب الأردن، في المواجهات الدائرة بين المعارضة، والقوات النظام السوري في محافظة درعا القريبة من الحدود الأردنية.

وقال قيادي بارز في التيار أن سعد إلياس الفناطسة (30 عاماً) قتل الإثنين، حيث كان يقاتل في صفوف جبهة النصرة، التي التحق بها قبل نحو 8 أشهر، مشيراً إلى أنهم تبلغوا بمقتله من قبل عن أحد المقاتلين هناك.

وأكد القيادي الأردني، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الفناطسة، قتل خلال مواجهات شهدتها درعا السورية في معركة السيطرة على تل الأحمر الغربي في ريف القنيطرة، بين تنظيم “جبهة نصرة أهل الشام”، وقوات النظام، وتم دفنه هناك.

وقال إن “الفناطسة هو السلفي الـ 18 من أبناء معان، الذي يقتل في سورية منذ بدء الثورة، من أصل 25 من أعضاء التيار من أبناء المدينة، الذين يقاتلون تحت راية جبهة النصرة”.

ومن المنتظر أن يقوم المئات من أنصار التيار السلفي، وبمشاركة فاعليات شبابية وشعبية في معان، بتنظيم تظاهرة سلمية، في الأيام القليلة المقبلة وسط المدينة، يتخللها احتفال بقتلى التيار من أبناء المدينة، الذين كان لهم مشاركات قتالية في سوريا، وعرض صور عبر شاشات ذات حجم كبير للمجازر، التي يتعرض لها الشعب السوري.

وفي سياق آخر، أعلن تنظيم “جبهة النصرة” مقتل قيادي ميداني من عناصره في ريف دمشق، عراقي الجنسية.

وأشار التنظيم على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى “مقتل القائد الميداني للجبهة أبو طلحة البغدادي، في رنكوس”، وهي بلدة من بلدات منطقة التل التابعة إدارياً لمحافظة ريف دمشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث