2028 قتيلا بالعراق خلال 3 أشهر

2028 قتيلا بالعراق خلال 3 أشهر

أربيل- أعلنت حملة “الإبادة الجماعية” (منظمة حقوقية غير حكومية) بالعراق السبت، سقوط 5872 عراقيا بين قتيل وجريح خلال الربع الأول من العام الحالي، مجددة مطالبتها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإدراج “التفجيرات الإرهابية وأعمال العنف على لائحة جرائم الإبادة الجماعية”.

وقالت “الحملة الشعبية الوطنية لإدراج تفجيرات العراق على لائحة جرائم الإبادة الجماعية (حشد) ” في بيان: إن “العراق قدم خلال الربع الأول من العام الحالي أكثر من 2028 شهيدا و3844 جريحا جراء أعمال العنف والتفجيرات الإرهابية التي تستهدف الأبرياء والمدنيين العزل دون هوادة.

وأضافت أن عدد من يسقطون كضحايا في العراق بشكل شهري لم يحدث في الكثير من الحروب والصراعات المسلحة.

وأبدت الحملة “استغرابها من استمرار الصمت الدولي على ما يجري في العراق من جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية تقف ورائها بعض الدول والحكومات عبر دعم وتمويل الجماعات الإرهابية”، مشيرة إلى أن “ما يثير الأسف انتفاضة المجتمع الدولي لإفريقيا الوسطى وأوكرانيا، واستمرار صمته المريب عما يجري في العراق”.

ويشهد العراق، مؤخرا، تصعيدا في أعمال العنف، يشمل تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، إضافة إلى عمليات اغتيال، لا تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها، فيما تشير السلطات بأصابع الاتهام إلى عناصر مسلحة، في مقدمتها تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث